التصنيفات
المجلس العام

مطوع …ولا متشدد…ولا الأحسن متخلف !!!1ايش رايكم؟؟؟ سر السعادة

بسم الله الرحمن الرحيم
الحمد لله رب العالمين والصلاة والسلام على خير خلق الله وعلى من قال فيه ربه (وإنك لعلى خلق ٍ عظيم)
طلب صغييييير قبل ما أبدأ…يا أخواتي رجااااااااءً اللي تبدأ بالموضوع ضروررري تقرأ الأدلة الواردة من قرآن وسنة بتدبر وتمعن وإن كانت تعرفها من قبل

أولاً ……انا قرأت موضوع لأحد الأخوات في منتدى آخر تسأل البنات تتزوج ملتزم ولا لأ؟؟؟؟؟؟
وحبيت أرد عليه في موضوع منفصل لأن في كذا نقطة بتناولها في ردي…….

بداية الموضوع …حتناول تصحيح المسميات الخاطئة والشائعة عند الناس

*مطوع : لفظ خاطئ وللأسف متداول عند الناس بكثرة
لأن التطوع مثل ما عرفه الخليل بن احمد الفراهيدي في كتابه ( العين) :

(التَّطوُّعُ: ما تبرّعت به ممّا لا يلزمك فريضته)

بلغتنا…. التفضل والعطاء بدون ألزام

والانسان لا يتطوع ولا يتفضل على رب العالمين لأن كل ما يقوم به المرء من توحيد لله وقيام بأمره ونهيه هو حق لله على عباده وليس تفضلاً منا عليه سبحانه

*المتشدد……. صراحة هذي الكلمة لمن أسمعها أحس راسي بينفجر

السبب؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟

مفهوم الناس الخاطئ والظالم اليوم لمن اختار لنفسه اتباع كلام الله عز وجل و سنة الرسول الكريم بحذافيرها لاعتقاده الجازم بانه فيها النجاة يوم لا ينفع مال ولا بنون

يسمونه ايش؟؟؟؟؟؟؟؟؟ متشدد………

كيف متشدد؟؟ وليه ؟؟

هذا رجل بلغه قول أرحم الراحمين (وَالَّذِينَ هُمْ عَنِ اللَّغْوِ مُعْرِضُونَ ) قالوا متشدد نكدي ما يتكلم…وهو ببساطة لأنه ما يحب الكلام اللي لا يودي ولا يجيب

هذا رجل بلغه قول أرحم الراحمين(وتواصوا بالحق وتواصوا بالصبر)
قالوا متشدد ملقووف ..يتدخل في الي ما يخصه

هذا رجل بلغه قول أرحم الراحمين{يا أيها الذين آمنوا قوا أنفسكم وأهليكم ناراً وقودها الناس والحجارة}.
قالوا متشدد ما يخلي حرمته تروح زواجات وان فيها ما يغضب الله سبحانه

هذا رجل بلغه قول الرسول ( من رأى منكم منكرا فليغيره ) طبقه صار متشدد ملقوووووف ذبحنا بلقافته

بلغه قول الرسول(ليكونن من أمتي أقوام يستحلون الحر والحرير والخمر والمعازف ) …….طبق النص الشرعي في حياته وما سمع أغاني قالوا اييه؟؟

بلغه قول الرسول (ما أسفل الكعبين من الإزار ففي النار )تحقيق الألباني

وبلغه قول رسول الله صلى الله عليه وسلم ( أحفوا الشوارب وأعفوا اللحى)
قااااااااااالوا ..الدين جوهر مو مظهر وياما ناس بلحاهم فيهم وفيهم وفيهم والله المستعان……..

الرد ……………….

الدين ….عقيدة وسلوك

عقيدة صافية خالصة من الشوائب تتلخص كلها بكلمة واحدة ((لا اله الا الله محمد رسول الله))
سلوك …أمر و نهي ….أي كل ما ورد في كتاب الله وسنة رسوله من أمر ونهي فنحن ملزمون باتباعه لأنه من أمر العزيز اجبار من فزق سبع سماوات

قال تعالى …( قَالُوا سَمِعْنَا وَأَطَعْنَا غُفْرَانَكَ رَبَّنَا وَإِلَيْكَ الْمَصِيرُ)

جعل الله السمع والطاعة لأمره ونهيه من صفات المؤمنين حقا …مو تقولولي مظهر وجوهر …لأن الطاعة للأوامر شاقة على النفوس ولذلك كانت مثوبتها عند الله عظيمة والله ذو الفضل العظيم…..

وقال تعالى …( مَا آَتَاكُمُ الرَّسُولُ فَخُذُوهُ وَمَا نَهَاكُمْ عَنْهُ فَانْتَهُوا وَاتَّقُوا اللَّهَ إِنَّ اللَّهَ شَدِيدُ الْعِقَابِ )

أي إن أتى بأمر الله أثابه الله
ومن اجتنب نهي الله له الثواب من الكريم سبحانه

وقد قال الله سبحانه :
(يَا أَيُّهَا الَّذِينَ آَمَنُوا اسْتَجِيبُوا لِلَّهِ وَلِلرَّسُولِ إِذَا دَعَاكُمْ لِمَا يُحْيِيكُمْ وَاعْلَمُوا أَنَّ اللَّهَ يَحُولُ بَيْنَ الْمَرْءِ وَقَلْبِهِ وَأَنَّهُ إِلَيْهِ تُحْشَرُونَ (24) وَاتَّقُوا فِتْنَةً لَا تُصِيبَنَّ الَّذِينَ ظَلَمُوا مِنْكُمْ خَاصَّةً وَاعْلَمُوا أَنَّ اللَّهَ شَدِيدُ الْعِقَابِ)

مو تقولون لااااااااا خذي الأمور ببساطة ……الدين يسر مو عسر
صحيح ما اختلفنا ……… لكن نفرط ونقصر في أنفسنا…وكمان ما نخلي أحد بحاله…..ونعيب على اللي يجاهدون نفسهم والعالم اللي حولهم عشان يقومون بأمر الله ونهيه ونطلق عليهم أنواع المسميات الألقاب العجيبة
ونسينا قول الله عز وجل (وَتَعَاوَنُوا عَلَى الْبِرِّ وَالتَّقْوَى وَلَا تَعَاوَنُوا عَلَى الْإِثْمِ وَالْعُدْوَانِ وَاتَّقُوا اللَّهَ إِنَّ اللَّهَ شَدِيدُ الْعِقَابِ)

حسبنا الله ونعم الوكيل……..

لكل من يتكلم قبل لا يفكر أقول :

عن أبي هريرةَ سمعَ رسولَ اللّه صلى الله عليه وسلم يقول: «إنَّ العبدَ ليَتكلمُ بالكلمةِ ما يَتبَينُ فيها، يَزلُّ بها في النار أبعدَ مما بينَ المشرق».
«إنَّ العبدَ ليتكلمُ بالكلمة من رِضوانِ اللهِ لا يُلقي لها بالاً يرفَعُه اللهُ بها درجات،وإن العبدَ ليتكلمَ بالكلمة من سَخَط اللّه لا يُلقي لها بالاً يهوي بها في جهنم».

الآن بتقولوا لي ……حيرتينا !!!!!!لا مطوع ولا متشدد وش نقول ؟؟؟

الجوااااااااااااااب ……
نسميهم كما سمااه الله ورسوله …..

قال تعالى :

(إنَّ الَّذِينَ قَالُوا رَبُّنَا اللَّهُ ثُمَّ اسْتَقَامُوا تَتَنَزَّلُ عَلَيْهِمُ الْمَلَائِكَةُ أَلَّا تَخَافُوا وَلَا تَحْزَنُوا وَأَبْشِرُوا بِالْجَنَّةِ الَّتِي كُنْتُمْ تُوعَدُونَ) فصلت

(إِنَّ الَّذِينَ قَالُوا رَبُّنَا اللَّهُ ثُمَّ اسْتَقَامُوا فَلَا خَوْفٌ عَلَيْهِمْ وَلَا هُمْ يَحْزَنُونَ *أُولَئِكَ أَصْحَابُ الْجَنَّةِ خَالِدِينَ فِيهَا جَزَاءً بِمَا كَانُوا يَعْمَلُونَ*) الأحقاف

(وَأَنْ لَوِ اسْتَقَامُوا عَلَى الطَّرِيقَةِ لَأَسْقَيْنَاهُمْ مَاءً غَدَقًا) الجن

قال حبيبي رسول الله عليه الصلاة والسلام الأتمان الأكملان :
عن سفيان بن عبد الله الثقفي قال : قلت : يا رسول الله قل لي في الإسلام قولا لا أسأل عنه أحدا بعدك قال : " قل : آمنت بالله ثم استقم . رواه مسلم

نسمي اللي ظاهره اتباع أمر الله ونهيه ..مستقيم
والباطن نوكله للخبير السرائر
العليم بالنوايا
الإنسان يجتهد في السؤال عن دين المرء وكل ما زادت درجة دينه واستقامته كان هو الكفؤ وأهل للتزويج والمصاهرة
واللي ظاهره الإستقامة وقام بعمل خاطئ مو نهب فيه كنا ما صدقنا ….لكن ننصحه باللين ونذكّره بالله الواحد القهار لعلنا ناخذ أجر فيه لانه بالنهاية بشر وما ااااحد معصوم الا الانبياء والرسل……

خلصنا الآن من موضوع المسميات

نجي للهدف من الموضوع
الأخت السائلة تقول نفسي أتزوج ملتزم ….. وش رايكم ؟؟
الأجوبة تفاوتت ………
اخوات بيقولون : مومهم ملتزم ولا غير ملتزم المهم يخاف الله فيك

يا خواتي الله يصلح أحوالنا …مين بيخاف الله فيها الا الرجل اللي يتبع امر الله ونهيه ؟؟؟؟ المستقيم طبعاً
عند تذكيره بالله يرتدع ويتراجع عن ظلمه عدوانه ويسترجع قول الله ورسوله ومو أي واحد يتذكر كلام الله الا اللي درسه وتعلمه وعرفه وغلب على قلبه وحكّمه في كل أمور حياته أو أغلبها

واللي تقول للأخت …أهم شي الأخلاق لانها الأساس

ومن وين بيجيب الأخلاق إلا بإتباعه لسنة الرسول صلى الله عليه وسلم اللي قالت فيه السيدة عائشة رضي الله عنها ( كان خلقه القرآن)
قد يكون ولد ناس ومحترم وأخلاقه كويسة لكن فيه فرق …..
أعطيك مثال ….

الخلوق فقط…ظاهره طيب وهو فعلا انسان طيب لكن قد يأتي بأفعال هو ممكن يشوفها عادية ولكنها محرمة شرعا
مثلا ……
الخلوق …قد يقوم بالعادة السرية في وضع من الأوضاع لحاجته لزوجتها مع عدم وجودها ولا من شاف ولا من درى …معذور بنقول لكن…..
المستقيم على شرع الله بيحتاج لزوجته لكنه بتوفيق من الله بيتذكر
أمر الله بإعفاف الفرج فيتوقف لأنه مؤمن بقوله تعالى(ألم تعلم بإن الله يرى )

الخلوق …ولد ناس فعلا بس بيشتهي الممثلات والمغنيات اللي طالعين بكل قناة وصعب يرفع عينه وهو قدام الشاشة والريموت بيده ..هو مهما كان رجل ومافي شي يردع بني آدم الاااااااا دينه صدقوني!!!!!

المستقيم …ان كان فعلا ممن يخافون الله قد يخطأ وقد ينسى لكن الله سبحانه لا ينسى أوليائه وبيلهمه ويوفقه ليتذكر قوله تعالى قُلْ لِلْمُؤْمِنِينَ يَغُضُّوا مِنْ أَبْصَارِهِمْ ) فيرفع بصره في الحال…

القصد يا خواتي …………………

لا مجااال للمقارنة هنا لأن الرسول صلى الله عليه وسلم قدم صاحب الدين اولاً ( من ترضون دينه وخلقه) هنا وجدنا حرف العطف ولكن في موضع مشابه في القرآن استخدمت فيه اداة العطف نفسها وهو قول الله تعالى ( إِنَّ الصَّفَا وَالْمَرْوَةَ مِنْ شَعَائِرِ اللَّهِ)

وكما ورد في كتب السنة : ( حديث جابر : ( أن النبي صلى الله عليه وسلم لما دنا من الصفا قرأ ( إن الصفا والمروة من شعائر الله ) أبدأ بما بدأ الله به فبدأ بالصفا فرقي عليه . . ) الحديث رواه مسلم ولفظ النسائي : ( ابدؤوا بما بدأ الله به ) )
مع وجود نفس أداة العطف لكن الرسول الكريم بدأ بالأول ونحن أولى باتباع سنته عليه السلام

الخلاصة
صاحب الدين الظاهر دينه مقدم على كل أحد والدين بتجي معه الأخلاق لكن مو كل صاحب خلق ديّن قد يكون متخلق بالأخلاق هذي تقليد او من باب المثالية او اي سبب آخر والله أعلم.

المهم في الموضوع …

والله ثم والله إن اللي ربي ينعم عليها بصاحب دين متبع لأمر الله وسنة رسوله ويفهم النصوص الشرعية على فهم السلف الصالح موعلى هواه وبمنطقه القاصر
كسبانة كسبانة كسبانة في الدنيا والآخرة بفضل من الله ورحمته .

وأخيرا

ما كان من صواب في قولي فمن الله وحده فله الحمد والشكر.. وما كان من خطأ فمن نفسي والشيطان فأستغفر الله وأتوب اليه

والحمد لله والصلاة والسلام على رسول الله وعلى آله وصحبه وسلم تسليما كثيرا.

لقراءة ردود و اجابات الأعضاء على هذا الموضوع اضغط هناسبحان الله و بحمده

التصنيفات
المجلس العام

ماراح تندم ادخل واقراء

قال رجل من السلف:لا اله الا الله
عدد ما كان, وعدد ما يكون, وعدد الحركات والسكون
وبعد مرور سنة كاملة قالها مرة اخرى
فقالت الملائكه اننا لم ننتهي من كتابة حسنات السنة الماضية
اخي : ما اسهل ترديدها وما اعظم اجرها
تخيل لو قمت بنشرها ورددها العشرات من الناس بسببك
بقول : اذا ضاقت بك الدنيا فلا تقل : يارب عندي هم كبير …… ولكن قل: يا هم لي رب كبير
قل اللهم صلي على محمد وعلى ال محمد كما صليت على ابراهيم وعلى ال ابراهيم وبارك على محمد وعلى ال محمد كما باركت على ابراهيم وعلى ال ابراهيم انك حميد مجيد
ادعية لجلب الرزق انشاء الله‏
دعـــــــــاء لتوســــعة الـــرزق
ساهم في نشرها فقد تكون باب رزق لك
اللهم إن كان رزقي في السماء فأنزله وإن كان في الأرض فأخرجه وإن كان بعيدا فقربه وإن كان قريبا فيسره وإن كان قليلا فكثره وإن كان كثيرا فبارك لي فيه
************
الهي ادعوك دعاء من اشتدت فاقته و ضعفت قوته و قلت حيلته دعاء الغريق المضطر البائس الفقير الذي لا يجد لكشف ما هو فيه من الذنوب إلا أنت , فصل على محمد و آل محمد و اكشف ما بي من ضر انك ارحم الراحمين لا اله إلا أنت سبحانك إني كنت من الظالمين
سبحان الله و بحمده عدد خلقه ورضا نفسه وزنة عرشه ومداد كلماته
***********
اللهم إني أعوذ بك من الهم والحزن، والعجز والكسل، والجبن والبخل، وغلبة الدين وقهر الرجال
************
اللهم اغننا بحَلالِك عن حرامك وبفضلك عمَّن سواك
************
اللهم و إن كانت ذنوبنا عظيمة فإنا لم نرد بها القطيعة إلى من نلتجئ إن طردتنا؟
من يقبل علينا إن أعرضت عنا
************
اللهم أحسن خاتمتنا اللهم توفنا وأنت راض عنا
************
يا من أظهر الجميل.. وستر القبيح.. يا من لا يؤاخذ بالجريرة.. يا من لا يهتك الستر.. يا عظيم العفو.. يا حسن التجاوز.. يا واسع المغفرة.. يا باسط اليدين بالرحمة.. يا باسط اليدين بالعطايا.. يا سميع كل نجوى.. يا منتهى كل شكوى.. يا كريم الصفح.. يا عظيم المن.. يا مقيل العثرات.. يا مبتدئا بالنعم قبل استحقاقها..أغفر لنا وأرضى عنا وتب علينا ولا تحرمنا لذة النظر لوجهك الكريم
************
الحمد لله الذى تواضع كل شيء لعظمته، الحمد لله الذي استسلم كل شيء لقدرته، الحمد لله الذي ذل كل شيء لعزته، الحمد لله الذي خضع كل شيء لملكه
************
اللهم إني أستغفرك لكل ذنب .. خطوتُ إليه برجلي .. أو مددت إليه يدي .. أو تأملته ببصري .. أو أصغيت إليه بأذني … أو نطق به لساني .. أو أتلفت فيه ما رزقتني ثم استرزقتك على عصياني فرزقتني ثم استعنت برزقك على عصيانك .. فسترته علي وسألتك الزيادة فلم تحرمني ولا تزال عائدا علي بحلمك وإحسانك … يا أكرم الأكرمين اللهم إني أستغفرك من كل سيئة ارتكبتها في بياض النهار وسواد الليل في ملأ وخلاء وسر وعلانية .. وأنت ناظر إلي اللهم إني أستغفرك من كل فريضة أوجبتها علي في آناء الليل والنهار.. تركتها خطأ أو عمدا أو نسيانا أو جهلا.. وأستغفرك من كل سنة من سنن سيد المرسلين وخاتم النبيين سيدنا محمد صلى الله عليه واله وسلم.. تركتها غفلة أو سهوا أو نسيانا أو تهاونا أو جهلا أو قلة مبالاة بها .. أستغفر الله العظيم .. وأتوب إليه .. مما يكره الله قولا وفعلا .. وباطنا وظاهرا
دعاء لا تجعله يقف عندك أرسله لغيرك لعل الله ينفعه به
لو قرأت سوره الملك كل يوم قبل النوم تكون ونيسك فى القبر وتحميك من عذاب القبر الى يوم القيامه…
انشرها لاصدقائك لعل تكون سبب دخولك ودخولى الجنه
الفاتحة تمنع غضب الله
وسورة يس تمنع عطش يوم القيامة
وسورة الملك تمنع عذاب القبر
وسورة الكوثر تمنع الخصومة
وسورة الكافرون تمنع الكفر عند الموت
وسورة الاخلاص تمنع النفاق
وسورة الفلق تمنع الحسد
وسورة الناس تمنع الوسواس

لقراءة ردود و اجابات الأعضاء على هذا الموضوع اضغط هناسبحان الله و بحمده

التصنيفات
المجلس العام

ثقافة تمرير رسائل البريد الإلكترونى

بسم الله الرحمن الرحيم

ثقافة تمرير رسائل البريد الإلكترونى

السلام عليكم ورحمة الله وبركاته أخوتي في الله

كثيراً ما يصل إلى بريدك الإلكترونى رسائل دينية جميلة, بعضها يحتوى على أذكار و أحاديث, و بعضها يحتوى على معجزات علمية, و بعضها يروّج لمواقع معينة . و رغبةً فى الثواب-و لأن الدال على الخير كفاعله-يقوم المسلم بحسن نية فور تسلمه لهذه الرسائل بتمريرها/أو عمل Forward لها لكل من يعرفه . و المشكلة ليست فى تمرير الرسالة, فنحن نحث كل من تصل له معلومة أو خاطرة أو موعظة جميلة أن يرسلها ليتعظ بها غيره.

و لكن المشكلة فى أن محتوى الرسالة أحياناً يكون غير صحيح, و يحوى أخباراً كاذبة أو على الأقل غير دقيقة, و للأسف نقوم بحسن نية بتمرير الرسالة. و سأضرب لكم بعض الأمثلة لبعض الرسائل التى انتشرت حديثا

– الكلام عن معجزة علمية هزت العلماء بأمريكا ,و قياس ذبذبات تصدر عن نباتات و نتج عنها لفظ الجلالة مرسوماً على شاشة الجهاز, و هو خبر قام بعض الملاحدة (عرب للأسف) بتأليفه فقط للسخرية من (المتأسلمين ) على حد وصفهم , و قاموا بوضع الخبر على أحد المنتديات الإسلامية و هم على ثقة من أن المسلمين سيقومون بنشرها بأنفسهم خلال كل المنتديات و عبر الإيميل , و قد صدق ظنهم للأسف.

– الكلام عن أن فلاناً حلم بالرسول (صلى الله عليه و سلم) أو السيدة زينب أو … أو….. , و قيل له أن يقوم بعمل كذا و كذا و نشر كذا و كذا, و أن من أرسل الرسالة رزقه الله و تزوج, و أن من لم يرسلها افتقر و كسرت رجله …..الخ , و هى قصة قديمة سمعناها منذ كنا أطفالاً, و كل فترة نجد من يقوم بنشر هذا الحلم بين الناس طمعاً فى الرزق المذكور أو خوفاً من اللعنة, و ما كان رسول الله (صلى الله عليه و سلم) ليؤذى أحدا, و الأمر كله لله, و الله هو الذى قال لنا فى كتابه ((اليوم أتممت لكم دينكم )), فمن كتابه و سنة نبيه صلى الله عليه وسلم نستقى ديننا، لا من البدع و الأوهام والخرافات.

– صورة غريبة لفتاة قيل أنها مُسخت, ثم تبين أن الموضوع عبارة عن صور قامت فنانة بصنعها بالكمبيوتر .

– صورة قيل أنها بالقمر الصناعى لمكة والمدينة و يظهر بها الحرمان منيران فى ظلام الليل, و تبين عدم دقة الخبر.

هذه مجرد أمثلة, وكلها يقوم المسلمون للأسف بتداولها بينهم و تسرى سريان النار فى الهشيم, فمن المسئول عن نشرها غير من يريد كيداً للإسلام ؟؟؟

من يريد نشر المعلومات الخاطئة والبدع والخرافات بيننا؟

إنهم أعداؤنا و نحن نساعدهم بحسن نية للأسف .

فهم الرابحون سواء اكتشف المسلمون الخديعة أم لا, إن لم يكتشفوها فقد أضيفت لهم بدعة فى الدين, و إن اكتشفوها فربما أدى تكرار خيبة الأمل التى تتبع الفرحة بالخبر المكذوب الى شك المسلم فى دينه والعياذ بالله.. في حين أن ديننا العظيم كامل بما فيه ولا يحتاج الى هذه القصص الوهمية لنتثبت من أنه الحق من الله .

و حتى لا نقع فى هذا المحظور نرجو الآتي :

ألا يقوم المسلم بنقل أي خبر بدون وعي إلا بعد التثبت والتأكد منه, و يمكن ذلك عن طريق مراجعة المواقع الإسلامية المحترمة مثل طريق الإسلام مثلاً

http://www.islamway.com

و كذلك اسلام أون لاين

www.islamonline.net

و بالنسبة للأحاديث , يمكن مراجعتها من الموسوعة الحديثية بموقع الدرر السنية

http://www.dorar.net

و بالنسبة للمواضيع المتعلقة بالإعجاز العلمى , يمكن مراجعة موقع دكتور زغلول النجار

http://www.elnaggarzr.com/Test_fre/index.asp

و كذلك موقع موسوعة الإعجاز العلمى

http://www.55a.net/firas/arabic/index.php

و عموماً هذه الصفحة تحوى العديد من المواقع الإسلامية العربية فى شتى المجالات

http://www.sultan.org/a/

و حذارِ يا أخوتى من الرسائل التي تصلكم و بها تحذير من مواقع معادية للإسلام و تدعوكم بنشر الإيميل لتحذير الغير منها!!!, لأن ما يحدث عند ارسالك لها هو العكس، ترويج لها وليس تحذير منها

برجاء قراءة المقال الآتى :

http://www.islamway.com/?iw_s=Artic…w&article_id=82

و بعد يا أخوتى
فبعد ما قرأتم, ماذا أنتم فاعلون؟

هل ستمررون هذه الرسالة فوراً؟؟

اذاً فما فهمتم الرسالة

اقرأوا الرسالة ثانيةً , و اعقلوها, و تثبتوا منها, فإن اطمأننتم لمحتواها فأرسلوها

و احذروا بعد ذلك من الضغط على كلمة forward بدون تفكير

حتى لا تتسببوا فى فتنة, أو تساهموا فى نشر بدعة لا قدر الله.

و لا تنسوا أخاكم كاتب الرسالة من دعوة بظهر الغيب.

ربنا اجعل أعمالنا كلها خالصةً لوجهك الكريم

منقول للفائدة

لقراءة ردود و اجابات الأعضاء على هذا الموضوع اضغط هناسبحان الله و بحمده

التصنيفات
المجلس العام

كيف أتوب ؟ – للسعادة

كيف أتوب ؟

الحمد لله غافر الذنب، و قابل التوب، شديد العقاب، الفاتح للمستغفرين الأبواب، والميسر للتائبين الأسباب، والصلاة والسلام على المبعوث رحمة للعالمين سيدنا محمد وعلى آله وصحبه وسلم. أما بعد:

أخي الحبيب: أكثر الناس لا يعرفون قدر التوبة ولا حقيقتها فضلاً عن القيام بها علماً وعملاً. وإذا عرفوا قدرها فهم لا يعرفون الطريق إليها، وإذا عرفوا الطريق فهم لا يعرفون كيف يبدءون؟

فتعال معي أخي الحبيب لنقف على حقيقة التوبة، والطريق إليها عسى أن نصل إليها.

كلنا ذوو خطأ

أخي الحبيب:
كلنا مذنبون… كلنا مخطئون.. نقبل على الله تارة وندبر أخرى، نراقب الله مرة، وتسيطر علينا الغفلة أخرى، لا نخلو من المعصية، ولا بد أن يقع منا الخطأ، فلست أنا و أنت بمعصومين { كل ابن آدم خطاء وخير الخطائين التوابون } [رواه الترمذي وحسنه الألباني].

والسهو والتقصير من طبع الإنسان، ومن رحمة الله بهذا الإنسان الضعيف أن يفتح له باب التوبة، وأمره بالإنابة إليه، والإقبال عليه، كلما غلبته الذنوب ولوثته المعاصي.. ولولا ذلك لوقع الإنسان في حرج شديد، وقصرت همته عن طلب التقرب من ربه، وانقطع رجاؤه من عفوه ومغفرته.

أين طريق النجاة؟

قد تقول لي: إني أطلب السعادة لنفسي، وأروم النجاة، وأرجو المغفرة، ولكني أجهل الطريق إليها، ولا أعرف كيف ابدأ؟ فأنا كالغريق يريد من يأخذ بيده، وكالتائه يتلمس الطريق وينتظر العون، وأريد بصيصاً من أمل، وشعاعاً من نور. ولكن أين الطريق؟

والطريق أخي الحبيب واضح كالشمس، ظاهر كالقمر، واحد لا ثاني له… إنه طريق التوبة.. طريق النجاة، طريق الفلاح.. طريق سهل ميسور، مفتوح أمامك في كل لحظة، ما عليك إلا أن تطرقه، وستجد الجواب: وإني لغفار لمن تاب وءامن وعمل صالحاً ثم اهتدى [طه:82]. بل إن الله تعالى دعا عباده جميعاً مؤمنهم وكافرهم الى التوبة، وأخبر أنه سبحانه يغفر الذنوب جميعاً لمن تاب منها ورجع عنها مهما كثرت، ومهما عظمت، وإن كانت مثل زبد البحر، فقال سبحانه: قل يا عبادي الذين أسرفوا على أنفسهم لا تقنطوا من رحمة الله إن الله يغفر الذنوب جميعاً إنه هو الغفور الرحيم [الزمر:53].

ولكن…. ما التوبة ؟

التوبة أخي الحبيب هي الرجوع عما يكرهه الله ظاهراً وباطناً إلى ما يحبه الله ظاهراً وباطناً.. وهي اسم جامع لشرائع الإسلام وحقائق الإيمان.. هي الهداية الواقية من اليأس والقنوط، هي الينبوع الفياض لكل خير وسعادة في الدنيا والآخرة… هي ملاك الأمر، ومبعث الحياة، ومناط الفلاح… هي أول المنازل وأوسطها وآخرها… هي بداية العبد ونهايته… هي ترك الذنب مخافة الله، واستشعار قبحه، والندم على فعله، والعزيمة على عدم العودة إليه إذا قدر عليه… هي شعور بالندم على ما وقع، وتوجه إلى الله فيما بقي، وكف عن الذنب.

ولماذا نتوب؟

قد تسألني أخي الحبيب: لماذا أترك السيجارة و أنا أجد فيها متعتي؟… لماذا أدع مشاهدة الأفلام الخليعة وفيها راحتي؟ ولماذا أتمنع عن المعاكسات الهاتفية وفيها بغيتي؟ ولماذا أتخلى عن النظر الى النساء وفيه سعادتي؟ لماذا أتقيد بالصلاة والصيام وأنا لا أحب التقييد والارتباط؟… ولماذا ولماذا… أليس ينبغي على الإنسان فعل ما يسعده ويريحه ويجد فيه سعادته؟… فالذي يسعدني هو ما تسميه معصية… فلِمَ أتوب؟
وقبل أن أجيبك على سؤالك أخي الحبيب لا بد أن تعلم أنني ما أردت إلا سعادتك، وما تمنيت إلا راحتك، وما قصدت إلا الخير والنجاة لك في الدارين….

والآن أجيبك على سؤالك: تب أخي الحبيب لأن التوبة:
1- طاعة لأمر ربك سبحانه وتعالى، فهو الذي أمرك بها فقال: يا أيها الذين ءامنوا توبوا الى الله توبة نصوحاً [التحريم:8]. وأمر الله ينبغي أن يقابل بالامتثال والطاعة.

2- سبب لفلاحك في الدنيا و الآخرة، قال تعالى: وتوبوا الى الله جميعاً أيه المؤمنون لعلكم تفلحون [النور:31]. فالقلب لا يصلح ولا يفلح ولا يتلذذ، ولا يسر ولا يطمئن ؛ ولا يطيب ؛ إلا بعبادة ربه والإنابة إليه والتوبة إليه.

3- سبب لمحبة الله تعالى لك، قال تعالى: إن الله يحب التوابين ويحب المتطهرين [البقرة:222]. وهل هناك سعادة يمكن أن يشعر بها إنسان بعد معرفته أن خالقه ومولاه يحبه إذا تاب إليه؟!

4- سبب لدخولك الجنة ونجاتك من النار، قال تعالى: فخلف من بعدهم خلف أضاعوا الصلاة واتبعوا الشهوات فسوف يلقون غياً، إلا من تاب وءامن وعمل صالحاً فأولئك يدخلون الجنة ولا يظلمون شيئاً [مريم:59،60]. وهل هناك مطلب للإنسان يسعى من أجله إلا الجنة؟!

5- سبب لنزول البركات من السماء وزيادة القوة والإمداد بالأموال والبنين، قال تعالى: ويا قوم استغفروا ربكم ثم توبوا إليه يرسل السماء عليكم مدراراً ويزدكم قوة الى قوتكم ولا تتولوا مجرمين [هود:25]، وقال: فقلت استغفروا ربكم إنه كان غفاراً، يرسل السماء عليكم مدراراً، ويمددكم بأموال وبنين ويجعل لكم جنات ويجعل لكم أنهاراً [نوح:10-12].

6- سبب لتكفير سيئاتك وتبدلها الى حسنات، قال تعالى: يا أيها الذين ءامنوا توبوا الى الله توبة نصوحا ً عسى ربكم أن يكفر عنكم سيئاتكم ويدخلكم جنات تجري من تحتها الأنهار [التحريم:8]، وقال سبحانه: إلا من تاب وءامن وعمِل عملاً صالحاً فأولئك يبدل الله سيئاتهم حسنات وكان الله غفوراً رحيماً [الفرقان:70].

أخي الحبيب:
ألا تستحق تلك الفضائل – وغيرها كثير – أن تتوب من أجلها؟ لماذا تبخل على نفسك بما فيه سعادتك؟.. لماذا تظلم نفسك بمعصية الله وتحرمها من الفوز برضاه؟…جدير بك أن تبادر الى ما هذا فضله وتلك ثمرته.

قدّم لنفسك توبة مرجوة *** قبل الممات وقبل حبس الألسن
بادر بها غُلق النفوس فإنها *** ذخر وغنم للمنيب المحسن

كيف أتوب؟

أخي الحبيب:
كأني بك تقول: إن نفسي تريد الرجوع إلى خالقها، تريد الأوبة إلى فاطرها، لقد أيقنت أن السعادة ليست في اتباع الشهوات والسير وراء الملذات، واقتراف صنوف المحرمات… ولكنها مع هذا لا تعرف كيف تتوب؟ ولا من أين تبدأ؟

وأقول لك: إن الله تعالى إذا أراد بعبده خيراً يسر له الأسباب التي تأخذ بيده إليه وتعينه عليه، وها أنا أذكر لك بعض الأمور التي تعينك على التوبة وتساعدك عليها:
1- أصدق النية وأخلص التوبة: فإن العبد إذا أخلص لربه وصدق في طلب التوبة أعانه الله وأمده بالقوة، وصرف عنه الآفات التي تعترض طريقه وتصده عن التوبة.. ومن لم يكن مخلصاً لله استولت على قلبه الشياطين، وصار فيه من السوء والفحشاء ما لا يعلمه إلا الله، ولهذا قال تعالى عن يوسف عليه السلام: كذلك لنصرف عنه السوء والفحشاء إنه من عبادنا المخلصين [يوسف:24].

2- حاسب نفسك: فإن محاسبة النفس تدفع إلى المبادرة إلى الخير، وتعين على البعد عن الشر، وتساعد على تدارك ما فات، وهي منزلة تجعل العبد يميز بين ما له وما عليه، وتعين العبد على التوبة، وتحافظ عليها بعد وقوعها.

3- ذكّر نفسك وعظها وعاتبها وخوّفها: قل لها: يا نفس توبي قبل أن تموتي ؛ فإن الموت يأتي بغتة، وذكّرها بموت فلان وفلان.. أما تعلمين أن الموت موعدك؟! والقبر بيتك؟ والتراب فراشك؟ والدود أنيسك؟… أما تخافين أن يأتيك ملك الموت وأنت على المعصية قائمة؟ هل ينفعك ساعتها الندم؟ وهل يُقبل منك البكاء والحزن؟ ويحك يا نفس تعرضين عن الآخرة وهي مقبلة عليك، وتقبلين على الدنيا وهي معرضة عنك.. وهكذا تظل توبخ نفسك وتعاتبها وتذكرها حتى تخاف من الله فتئوب إليه وتتوب.

4- اعزل نفسك عن مواطن المعصية: فترك المكان الذي كنت تعصي الله فيه مما يعينك على التوبة، فإن الرجل الذي قتل تسعة وتسعون نفساً قال له العالم: { إن قومك قوم سوء، وإن في أرض الله كذا وكذا قوماً يعبدون الله، فاذهب فاعبد الله معهم }.

5- ابتعد عن رفقة السوء: فإن طبعك يسرق منهم، واعلم أنهم لن يتركوك وخصوصاً أن من ورائهم الشياطين تؤزهم الى المعاصي أزاً، وتدفعهم دفعاً، وتسوقهم سوقاً.. فغيّر رقم هاتفك، وغيّر عنوان منزلك إن استطعت، وغيّر الطريق الذي كنت تمر منه… ولهذا قال عليه الصلاة والسلام: { الرجل على دين خليله، فلينظر أحدكم من يخالل } [رواه أبو داود والترمذي وحسنه الألباني].

6- تدبّر عواقب الذنوب: فإن العبد إذا علم أن المعاصي قبيحة العواقب سيئة المنتهى، وأن الجزاء بالمرصاد دعاه ذلك إلى ترك الذنوب بداية، والتوبة إلى الله إن كان اقترف شيئاً منها.

7- أَرِها الجنة والنار: ذكّرها بعظمة الجنة، وما أعد الله فيها لمن أطاعه واتقاه، وخوّفها بالنار وما أعد الله فيها لمن عصاه.

8- أشغلها بما ينفع وجنّبها الوحدة والفراغ: فإن النفس إن لم تشغلها بالحق شغلتك بالباطل، والفراغ يؤدي إلى الانحراف والشذوذ والإدمان، ويقود إلى رفقة السوء.

9- خلف هواك: فليس أخطر على العبد من هواه، ولهذا قال الله تعالى: أرءيت من اتخذ إلهه هواه [الفرقان:43]. فلا بد لمن أراد توبة نصوحاً أن يحطم في نفسه كل ما يربطه بالماضي الأثيم، ولا ينساق وراء هواه.

10- وهناك أسباب أخرى تعينك أخي الحبيب على التوبة غير ما ذُكر منها: الدعاء الى الله أن يرزقك توبة نصوحاً، وذكر الله واستغفاره، وقصر الأمل وتذكر الآخرة، وتدبر القرآن، والصبر خاصة في البداية، إلى غير ذلك من الأمور التي تعينك على التوبة.

شروط التوبة الصادقة:

أخي الحبيب:
وللتوبة الصادقة شروط لا بد منها حتى تكون صحيحة مقبولة وهي:
أولاً: الإخلاص لله تعالى: فيكون الباعث على التوبة حب الله وتعظيمه ورجاؤه والطمع في ثوابه، والخوف من عقابه، لا تقرباً الى مخلوق، ولا قصداً في عرض من أعراض الدنيا الزائلة، ولهذا قال سبحانه: إلا الذين تابوا وأصلحوا واعتصموا بالله وأخلصوا دينهم لله فأولئك مع المؤمنين [النساء:146].

ثانياً: الإقلاع عن المعصية: فلا تتصور صحة التوبة مع الإقامة على المعاصي حال التوبة. أما إن عاود الذنب بعد التوبة الصحيحة، فلا تبطل توبته المتقدمة، ولكنه يحتاج الى توبته جديدة وهكذا.

ثالثاً: الاعتراف بالذنب: إذ لا يمكن أن يتوب المرء من شئ لا يعده ذنباً.

رابعاً: الندم على ما سلف من الذنوب والمعاصي: ولا تتصور التوبة إلا من نادم حزين آسف على ما بدر منه من المعاصي، لذا لا يعد نادماً من يتحدث بمعاصيه السابقة ويفتخر بذلك ويتباهى بها، ولهذا قال : { الندم توبة } [رواه حمد وابن ماجة وصححه الألباني].

خامساً: العزم على عدم العودة: فلا تصح التوبة من عبد ينوي الرجوع الى الذنب بعد التوبة، وإنما عليه أن يتوب من الذنب وهو يحدث نفسه ألا يعود إليه في المستقبل.

سادساً: ردّ المظالم إلى أهلها: فإن كانت المعصية متعلقة بحقوق الآدميين وجب عليه أن يرد الحقوق إلى أصحابها إذا أراد أن تكون توبته صحيحة مقبولة ؛ لقول الرسول : { من كانت عنده مظلمة لأحد من عرض أو شئ فليتحلله منه اليوم قبل ألا يكون دينار ولا درهم، إن كان له عمل صالح أُخذ منه بقدر مظلمته، وإن لم تكن له حسنات أُخذ من سيئات صاحبه فحمل عليه } [رواه البخاري].

سابعاً: أن تصدر في زمن قبولها: وهو ما قبل حضور الأجل، وطلوع الشمس من مغربها، وقال : { إن الله يقبل توبة العبد ما لم يغرغر } [رواه أحمد والترمذي وصححه النووي]. وقال: { إن الله يبسط يده بالليل ليتوب مسيء النهار، ويبسط يده بالنهار ليتوب مسيء الليل حتى تطلع الشمس من مغربها } [رواه مسلم].

علامات قبول التوبة

أخي الحبيب:
وللتوبة علامات تدل على صحتها وقبولها، ومن هذه العلامات:
1- أن يكون العبد بعد التوبة خيراً مما كان قبلها: وكل إنسان يستشعر ذلك من نفسه، فمن كان بع التوبة مقبلاً على الله، عالي الهمة قوي العزيمة دلّ ذلك على صدق توبته وصحتها وقبولها.

2- ألا يزال الخوف من العودة إلى الذنب مصاحباً له: فإن العاقل لا يأمن مكر الله طرفة عين، فخوفه مستمر حتى يسمع الملائكة الموكلين بقبض روحه: ألا تخافوا ولا تحزنوا وأبشروا بالجنة التي كنتم توعدون [فصلت:30]، فعند ذلك يزول خوفه ويذهب قلقه.

3- أن يستعظم الجناية التي تصدر منه وإن كان قد تاب منها: يقول ابن مسعود رضي الله عنه: { إن المؤمن يرى ذنوبه كأنه قاعد تحت جبل يخاف أن يقع عليه، وإن الفاجر يرى ذنوبه كذباب مرّ على أنفه، فقال له هكذا }. وقال بعض السلف: (لا تنظر الى صغر المعصية ولكن انظر الى من عصيت).

4- أن تحدث التوبة للعبد انكساراً في قلبه وذلاً وتواضعاً بين يدي ربه: وليس هناك شئ أحب الى الله من أن يأتيه عبده منكسراً ذليلاً خاضعاً مخبتاً منيباً، رطب القلب بذكر الله، لا غرور، ولا عجب، ولا حب للمدح، ولا معايرة ولا احتقار للآخرين بذنوبهم. فمن لم يجد ذلك فليتهم توبته، وليرجع الى تصحيحها.

5- أن يحذر من أمر جوارحه: فليحذر من أمر لسانه فيحفظه من الكذب والغيبة والنميمة وفضول الكلام، ويشغله بذكر الله تعالى وتلاوة كتابه. ويحذر من أمر بطنه، فلا يأكل إلا حلالاً. ويحذر من أمر بصره، فلا ينظر الى الحرام، ويحذر من أمر سمعه، فلا يستمع الى غناء أو كذب أو غيبة، ويحذر من أمر يديه، فلا يمدهما في الحرام، ويحذر من أمر رجليه فلا يمشي بهما الى مواطن المعصية، ويحذر من أمر قلبه، فيطهره من البغض والحسد والكره، ويحذر من أمر طاعته، فيجعلها خالصة لوجه الله، ويبتعد عن الرياء والسمعة.

احذر التسويف

أخي الحبيب:
إن العبد لا يدري متى أجله، ولا كم بقي من عمره، ومما يؤسف أن نجد من يسوّفون بالتوبة ويقولون: ليس هذا وقت التوبة، دعونا نتمتع بالحياة، وعندما نبلغ سن الكبر نتوب. إنها أهواء الشيطان، وإغراءات الدنيا الفانية، والشيطان يمني الإنسان ويعده بالخلد وهو لا يملك ذلك. فالبدار البدار… والحذر الحذر من الغفلة والتسويف وطول الأمل، فإنه لولا طول الأمل ما وقع إهمال أصلاً.

فسارع أخي الحبيب الى التوبة، واحذر التسويف فإنه ذنب آخر يحتاج الى توبة، والتوبة واجبة على الفور، فتب قبل أن يحضر أجلك وينقطع أملك، فتندم ولات ساعة مندم، فإنك لا تدري متى تنقضي أيامك، وتنقطع أنفاسك، وتنصرم لياليك.

تب قبل أن تتراكم الظلمة على قلبك حتى يصير ريناً وطبعاً فلا يقبل المحو، تب قبل أن يعاجلك المرض أو الموت فلا تجد مهلة للتوبة.

لا تغتر بستر الله وتوالي نعمه

أخي الحبيب:
بعض الناس يسرف على نفسه بالذنوب والمعاصي، فإذا نُصح وحذّر من عاقبتها قال: ما بالنا نرى أقواماً يبارزون الله بالمعاصي ليلاً ونهاراً، وامتلأت الأرض من خطاياهم، ومع ذلك يعيشون في رغد من العيش وسعة من الرزق. ونسي هؤلاء أن الله يعطي الدنيا لمن يحب ومن لا يحب، وأن هذا استدراج وإمهال من الله حتى إذا أخذهم لم يفلتهم، يقول : { إذا رأيت الله يعطي العبد في الدنيا على معاصيه ما يحب فإنما هو استدراج، ثم تلا قوله عز وجل: فلمّا نسوا ما ذكّروا به فتحنا عليهم أبواب كل شئ حتى إذا فرحوا بما أوتوا أخذناهم بغتة فإذا هم مبلسون، فقُطع دابر القوم الذين ظلموا والحمد لله ربّ العالمين } [رواه أحمد وإسناده جيد].

وأخيراً… !!

أخي الحبيب:
فِر الى الله بالتوبة، فر من الهوى… فر من المعاصي… فر من الذنوب… فر من الشهوات… فر من الدنيا كلها… وأقبل على الله تائباً راجعاً منيباً… اطرق بابه بالتوبة مهما كثرت ذنوبك، أو تعاظمت، فالله يبسط يده بالليل ليتوب مسيء النهار، ويبسط يده بالنهار ليتوب مسيء الليل، فهلمّ أخي الحبيب الى رحمة الله وعفوه قبل أن يفوت الأوان.

أسأل الله تعالى أن يجعلني وإياك من التائبين حقاً، المنيبين صدقاً، وصلى الله على نبينا محمد وعلى آله وصحبه وسلم.

منقول للفائدة موقع البصائر

لقراءة ردود و اجابات الأعضاء على هذا الموضوع اضغط هناسبحان الله و بحمده

التصنيفات
المجلس العام

تفسير قوله تعالى : {إِلا اللَّمَم}


تفسير قوله تعالى : {إِلا اللَّمَم}

ما هو المراد بكلمة (اللمم) في قوله تعالى:{الَّذِينَ يَجْتَنِبُونَ كَبَائِرَ الْإِثْمِ وَالْفَوَاحِشَ إِلا اللَّمَمَ إِنَّ رَبَّكَ وَاسِعُ الْمَغْفِرَةِ}؟
إن علماء التفسير – يرحمهم الله – اختلفوا في تفسير ذلك، وذكروا أقوالًا في معناه، أحسنها قولان:
أحدهما: أن المراد به : ما يلم به الإنسان من صغائر الذنوب، كالنظرة والاستماع لبعض ما لا يجوز من محقرات الذنوب وصغائرها ونحو ذلك، وهذا مروي عن ابن عباس -رضي الله عنهما- وجماعة من السلف، واحتجوا على ذلك بقوله سبحانه في سورة النساء:{إِنْ تَجْتَنِبُوا كَبَائِرَ مَا تُنْهَوْنَ عَنْهُ نُكَفِّرْ عَنْكُمْ سَيِّئَاتِكُمْ وَنُدْخِلْكُمْ مُدْخَلًا كَرِيمًا} قالوا : المراد بالسيئات المذكورة في هذه الآية: هيصغائر الذنوب ، وهي: اللمم؛ لأن كل إنسان يصعب عليه التحرز من ذلك، فمن رحمة الله سبحانه أن وعد المؤمنين بغفران ذلك لهم إذا اجتنبوا الكبائر ولم يصروا على الصغائر .
وأحسن ما قيل في ثبوت الكبائر: إنها المعاصي التي فيها حد في الدنيا، كالسرقة، والزنا، والقذف، وشرب المسكر، أو فيها وعيد في الآخرة بغضب من الله أو لعنة أو نار، كالربا، والغيبة، والنميمة، وعقوق الوالدين.
ومما يدل على غفران الصغائر باجتناب الكبائر وعدم الإصرار على الصغائر : قول النبي -صلى الله عليه وسلم-:(إن الله كتب على ابن آدم حظه من الزنا فهو مدرك ذلك لا محالة، فزنا العين النظر، وزنا اللسان الكلام، وزنا الأذن الاستماع، وزنا اليد البطش، وزنا الرجل الخطى، والنفس تتمنى وتشتهي، والفرج يصدق ذلك أو يكذبه)
ومن الأدلة على وجوب الحذر من الصغائر والكبائر جميعا وعدم الإصرار عليها : قوله سبحانه:{وَالَّذِينَ إِذَا فَعَلُوا فَاحِشَةً أَوْ ظَلَمُوا أَنْفُسَهُمْ ذَكَرُوا اللَّهَ فَاسْتَغْفَرُوا لِذُنُوبِهِمْ وَمَنْ يَغْفِرُ الذُّنُوبَ إِلا اللَّهُ وَلَمْ يُصِرُّوا عَلَى مَا فَعَلُوا وَهُمْ يَعْلَمُونَ * أُولَئِكَ جَزَاؤُهُمْ مَغْفِرَةٌ مِنْ رَبِّهِمْ وَجَنَّاتٌ تَجْرِي مِنْ تَحْتِهَا الْأَنْهَارُ خَالِدِينَ فِيهَا وَنِعْمَ أَجْرُ الْعَامِلِينَ}
القول الثاني: أن المراد باللمم : هو ما يلم به الإنسان من المعاصي ثم يتوب إلى الله من ذلك، كما قال في الآية السابقة وهي قوله تعالى:{وَالَّذِينَ إِذَا فَعَلُوا فَاحِشَةً}الآية، وقوله سبحانه:{وَتُوبُوا إِلَى اللَّهِ جَمِيعًا أَيُّهَا الْمُؤْمِنُونَ لَعَلَّكُمْ تُفْلِحُونَ} وما جاء في معنى ذلك من الآيات الكريمات، وقول النبي -صلى الله عليه وسلم-:(كل بني آدم خطاء وخير الخطائين التوابون)؛ولأن كل إنسان معرض للخطأ. والتوبة النصوح يمحو الله بها الذنوب، وهي المشتملة على الندم على ما وقع من المعصية، والإقلاع عنها، والعزيمة الصادقة على ألا يعود إليها؛ خوفًا من الله سبحانه، وتعظيمًا له، ورجاء مغفرته .

فتاوى الشيخ محمد بن صالح العثيمين-رحمه الله-

لقراءة ردود و اجابات الأعضاء على هذا الموضوع اضغط هناسبحان الله و بحمده

التصنيفات
المجلس العام

وقفت اصلي…فسمعت شابا يقول جملة طيرت عقلي‏‏ – تم الرد

السلام عليكم ورحمة الله وبركاته

جايبه لكم رساله وصلتني ع الايميل واثرت فيني حيبت انقلها لكم

هذه واقعة حقيقية 100 %..!؟
واحببت أن أنقلها لكم لنستفيد جميعا ،،،،
وهي أقرب للخيال في وقتنا هذا ،،،،
وإليكم الواقعة …
مكه المكرمة 45 كلم كنا في جده في بيت الوالده حفظها الله في صباح الجمعه … وعند الضحى سألت
خالي
ويش رأيك نطلع مكه نصلي الجمعه هناك و نرجع على طول
قال فكره طيبة … نشرب الشاهي ونطلع
قلت الآن .. قبل ما يكسلنا الشيطان .. ولك علي اشتري لك شاهي عدني ما حصل من الخط …
لجل نلحق ندخل الحرم قبل الزحمة … اليوم جمعه .. كل أهل مكه يصلوا هناك
وحنا في الطريق السريع … لفت نظري قبل مكه بحوالي خمسة واربعين كيلومتر أو تزيد قليلا في الناحية
الأخرى من الطريق … بيت ابيض من بيوت الله … مسجد … ولفت نظري لعدة اشياء
لونه ابيض رائع … و مئذنته جميلة و عالية نسبيا
مبني على أسفل سفح جبل او على تلة تقريبا .. مما يجعل الوصول إليه يبدو صعبا قليلا ….
خاصة على كبار السن .. وإن كان واضح أن من بنى المسجد بناه على هذه الصورة لجل يبان للناس
من بعيد … إن في هذا المكان مسجد
المسجد كان مهدم .. او بمعنى أصح .. كان عبارة عن ثلثي مسجد فقط … و الجزء الخلفي مهدوم تماما ..
و لا يوجد ابواب او حتى شبابيك … وليس اكثر من مسجد مهجور مرتفع عن الأرض
ما ادري ليه بقى منظر هذا المسجد في قلبي … وصورته ما فارقت خيالي ابدا ..
يمكن لشموخه و وقوفه ضد السنين … الله أعلم
***
وصلنا مكه ولله الحمد … ووقفنا السيارة خارجها نظرا لشدة الزحام وصلينا وسمعنا الخطبة
بعد الصلاة .. ركبنا سيارتنا وأخذنا طريق العوده
للمرة الثانية … مدري ليش … ظهرت صورة نفس المسجد في بالي
المسجد الأبيض المهجور
جلست أكلم نفسي … بعد شويه يظهر لنا المسجد
جلست التفت لليمين وانا أبحث عنه
اذكر ان بجانبه مبنى المعهد السعودي الياباني بحوالي خمسمائة متر و كل من يمر بالخط السريع يستطيع أن يراه
مررت بجانب المسجد وطالعت فيه .. ولكن لفت انتباهي شئ
سيارة … فورد زرقاء اللون تقف بجانبه
ثواني مرت وانا افكر .. ويش موقف هالسياره هنا ؟ .. ويش عنده راعيها ؟ .. ثم اتخذت قراري سريعا
هديت السرعه ولفيت لليمين على الخط الترابي ناحية المسجد … ليقضي الله أمرا كان مفعولا …
وسط ذهول خالي وهو يسألني
خير ويش فيه ؟؟؟خير صار شئ ؟؟؟
اتجهت لليمين من عند المعهد السعودي الياباني في خط ترابي لحوالي خمسمئة متر ..
ثم يمين مرة أخرى … ثم داخل اسوار لمزرعة قديمة …. حتى توجهت للمسجد مباشرة
سألني خالي خير .. ويش فيك رد علي
قلت ابدا .. بشوف راعي هالسيارة ويش عنده
قال …. مالنا ومال الناس
قلت خلينا نشوف .. وبالمرة نصلي العصر.. اعتقد أذن خلاص
شافني مصمم ومتجه بقوة للمسجد راح سكت
***
وقفنا السيارة في الأسفل … وطلعنا حتى وصلنا للمسجد … وإذا بصوت عالي … يرتل القرآن باكيا ..
ويقرأ من سورة الرحمن … وكان يقرأ هذه الاية بالذات
( كل من عليها فان * ويبقى وجه ربك ذو الجلال والإكرام )
فكرت أن ننتظر في الخارج نستمع لهذه القراءة .. لكن الفضول قد بلغ بي مبلغه لأرى ماذا يحدث داخل
هذا المسجد … المهدوم ثلثة … والذي حتى الطير لا تمر فيه
دخلنا المسجد .. وإذا بشاب وضع سجادة صلاة على الأرض … في يده مصحف صغير يقرأ فيه …
ولم يكن هناك أحدا غيره
وأؤكد
لم يكن هناك أحدا غيره
قلت السلام عليكم ورحمة الله وبركاته
نظر إلينا وكأننا افزعناه … مستغربا من حضورنا .. ثم قال
وعليكم السلام ورحمة الله وبركاته
سألته صليت العصر؟
قال .. لا
قلت طيب أذنت ؟
قال لا… كم الساعة ؟
قلت وجبت خلاص
أذنت … ولما جيت أقيم الصلاة … وجدت الشاب ينظر ناحية القبلة و يبتسم
غريبة ابتسامته !!!
يبتسم لمين ؟
ايش السبب !!!
وقفت اصلي … إلا وأسمع الشاب يقول جملة طيرت عقلي تماما
قال بالحرف الواحد
أبشر …. جماعه مرة وحدة
نظر لي خالي متعجبا … فتجاهلت ذلك … ثم كبرت للصلاة وانا عقلي مشغول بهذه الجملة
( أبشر جماعة مرة وحدة )
يكلم مين ؟؟؟ .. ما معانا أحد !!! … أنا متأكد إن المسجد كان فاضي …
يمكن احد دخل من غير مااشوفه … هل هو مجنون … لا أعتقد ابدا … طيب يكلم مين !!!
صلى خلفى … وانا تفكيري منشغل بيه تماما
بعد الصلاة … أدرت وجهي لهم … وحين أشار لي خالي للانصراف.. قلت له .. روح انت استناني في السيارة والحين الحقك
نظر لي …. كأنه خايف علي من هذا الشاب الغريب
الذي يتوقف عند مسجد مهجور
الذي يقرأ القرآن في مسجد مهجور
الذي لا نعلم يكلم من … حين يقول
( أبشر جماعة مرة وحده )
اشرت إليه أني جالس قليلا
نظرت للشاب وكان مازال مستغرقا في التسبيح … ثم سألته
كيف حال الشيخ ؟
فقال بخير ولله الحمد
سألته ما تعرفت عليك
فلان بن فلان
قلت فرصة سعيدة يا أخي … بس الله يسامحك .. أشغلتني عن الصلاة
سألني ليش ؟
قلت …. وانا اقيم الصلاة سمعتك تقول
أبشر جماعة مرة وحده
ضحك …. وقال ويش فيها؟
قلت …. ما فيها شئ بس .. انت كنت تكلم مين !!!
ابتسم …. ونظر للأرض وسكت لحظات … وكأنه يفكر … هل يخبرني ام لا ؟
هل سيقول كلمات أعجب من الخيال
أقرب للمستحيل
تجعلني اشك أنه مجنون
كلمات تهز القلوب
تدمع الأعين
ام يكتفي بالسكوت !!!
لو قلت لك .. رايح تقول علي مجنون
تأملته مليا … وبعدين …. ضممت ركبتي لصدري … حتى تكون الجلسة أكثر حميمية .. أكثر قربا .. أكثر صدقا .. وكأننا أصحاب من زمان
قلت .. ما أعتقد انك مجنون … شكلك هادئ جدا … وصليت معانا ولا سمعت لك حرف
نظر لي …. ثم قال كلمة نزلت علي كالقنبلة .. جعلتني افكر فعلا .. هل هذا الشخص مجنون !!!
كنت أكلم المسجد
قلت .. نعم !!!
كنت أكلم المسجد
سالته حتى أحسم هذا النقاش مبكرا … وهل رد عليك المسجد ؟
تبسم … ثم قال .. ما قلت لك … حتقول علي مجنون .. وهل الحجارة ترد … هذه مجرد حجارة
تبسمت …. وقلت كلامك مضبوط .. طالما انها ما ترد … طيب ليه تكلمها !!!
هل تنكر …. إن منها ما يهبط من خشية الله
سبحان الله … كيف انكر وهذا مذكور في القرآن
طيب …. و قوله تعالى ( وإن من شئ إلا يسبح بحمده )
قلت ماني فاهمك
باعلمك
نظر للأرض فترة وكأنه مازال يفكر
هل يخبرني ؟؟
هل أستحق أن أعلم ؟؟
ثم قال دون أن يرفع عينيه
انا انسان احب المساجد .. كلما شفت مسجد قديم ولا مهدم او مهجور .. افكر فيه .
افكر في ايام كان الناس يصلوا فيه
واقول … تلقى المسجد الحين مشتاق للصلاة فيه .. تلقاه يحن لذكر الله
أحس …. أحس إنه ولهان على التسبيح والتهليل .. يتمنى لو آية تهز جدرانه .. وأفكر … وافكر ..
يمكن يمر وقت الآذان وتلقى المئذنة مشتاقة … و تتمنى تنادي … حي على الصلاة …
وأحس إن المسجد …. يشعر انه غريب بين المساجد … يتمنى ركعة .. سجدة ..
أحس بحزن في القبلة … تتمنى لا إله إلا الله .. ولو عابر سبيل يقول الله اكبر … وبعدين يقرأ
( الحمدلله رب العالمين )
اقول في نفسي والله لأطفئ شوقك .. والله لأعيد فيك بعض ايامك .. اقوم انزل … وأصلي ركعتين لله …
واقرأ فيه جزء من القرآن
لا تقول غريب فعلي .. لكني والله …. احب المساجد
أدمعت عيني … نظرت في الأرض مثله لجل ما يلاحظها .. من كلامه .. من احساسه .. من اسلوبه ..
من فعله العجيب .. من رجل تعلق قلبه بالمساجد
مالقيت كلام ينقال .. واكتفيت بكلمة الله يجزاك كل خير
بدأ خالي يدق لي بوري يستعجلني … قمت …. وسلمت عليه …. قلت له … لا تنساني من صالح دعاك
وانا خارج من المسجد قال وعينه مازالت في الأرض
تدري … ويش ادعي دايما وانا خارج
طالعت فيه وأنا افكر … ودي الزمن يطول وانا اطلع فيه .. من كان هذا فعله .. كيف يكون دعاه …
وما كنت أتوقع ابدا هذا الدعاء
اللهم
اللهم
اللهم
إن كنت تعلم أني آنست هذا المسجد بذكرك العظيم … وقرآنك الكريم … لوجهك يا رحيم …
فآنس وحشة أبي في قبره وأنت ارحم الراحمين
حينها تتابع الدمع من عيني .. ولم استحي أن أخفي ذلك .. أي فتى هذا .. وأي بر بالوالدين هذا
ليتني مثله .. بل ليت لي ولد مثله
كيف رباه ابوه .. أي تربية .. وعلى أي شئ نربي نحن أبناءنا
هزني هذا الدعاء … اكتشفت اني مقصرا للغاية مع والدي رحمه الله .. كم من المقصرين بيننا مع والديهم
سواء كانوا أحياء او أموات
ارى بعض الشباب حين تأتي صلاة الجنازة أو حين دفن الأب … اراهم يبكون بحرقة …
يرفعون اكفهم بالدعاء بصوت باكي … يقطع نياط القلوب … و أتفكر .. هل هم بررة بوالدهم أو والدتهم إلى هذه الدرجة ..
أم أن هذا البكاء محاولة لتعويض ما فاتهم من برهم بوالديهم !!! …
أم أنهم الآن فقط .. شعروا بالمعنى الحقيقي … لكلمة أب .. او كلمة أم

بنات ادعولي ان الله يرزقني ولد نفسه او زوج مثله…والله يثبت هالشاب ويكثر امثاله مو تنسوون
تكفوووووووون مااطلب غير دعائكم لي

وللامانه منقول
بس كمان طالبه دعائكم

لقراءة ردود و اجابات الأعضاء على هذا الموضوع اضغط هناسبحان الله و بحمده

التصنيفات
المجلس العام

The story of French lady ..Beuty مجابة

" فابيان " عارضة الأزياء الفرنسية ، فتاة في الثامنة والعشرين مت عمرها ، جاءتها لحظة الهادية وهي غارقة في عالم الشـهرة والإغراء والضوضاء . . انسحبت في صمت . . تركت هذا العالم بما فيه ، وذهبت إلى أفغانستان ! لتعمل في تمريض جرحى المجاهدين الأفغان ! وسط ظروف قاسية وحياة صعبة !

تقول فابيان :
" لولا فضل الله عليَّ ورحمته بي لضاعت حياتي في عالم ينحدر فيه الإنسان ليصبح مجرد حيوان كل همه إشباع رغباته وغرائزه بلا قيم ولا مبادئ " .

ثم تروي قصتها فتقول :
" منذ طفولتي كنت أحلم دائماً بأن أكون ممرضة متطوعة ، أعمل على تخفيف الآلام للأطفال المرضى ، ومع الأيام كبرت ، ولَفَتُّ الأنظار بجمالي ورشاقتي ، وحرَّضني الجميع – بما فيهم أهلي – على التخلي عن حلم طفولتي ، واستغلال جمالي في عمل يدرُّ عليَّ الربح المادي الكثير ، والشهرة والأضواء ، وكل ما يمكن أن تحلم به أية مراهقة ، وتفعل المستحيل من أجل الوصول إليه .

وكان الطريق أمامي سهلاً – أو هكذا بدا لي – ، فسرعان ما عرفت طعم الشهرة ، وغمرتني الهدايا الثمينة التي لم أكن أحلم باقتنائها

ولكن كان الثمن غالياً . . فكان يجب عليَّ أولاً أن أتجرد من إنسانيتي ، وكان شرط النجاح والتألّق أن أفقد حساسيتي ، وشعوري ، وأتخلى عن حيائي الذي تربيت عليه ، وأفقد ذكائي ، ولا أحاول فهم أي شيء غير حركات جسدي ، وإيقاعات الموسيقى ، كما كان عليَّ أن أُحرم من جميع المأكولات اللذيذة ، وأعيش على الفيتامينات الكيميائية والمقويات والمنشطات ، وقبل كل ذلك أن أفقد مشاعري تجاه البشر . . لا أكره . . لا أحب . . لا أرفض أي شيء .

إن بيوت الأزياء جعلت مني صنم متحرك مهمته العبث بالقلوب والعقول . . فقد تعلمت كيف أكون باردة قاسية مغرورة فارغة من الداخل ، لا أكون سوى إطار يرتدي الملابس ، فكنت جماداً يتحرك ويبتسم ولكنه لا يشعر ، ولم أكن وحدي المطالبة بذلك ، بل كلما تألقت العارضة في تجردها من بشريتها وآدميتها زاد قدرها في هذا العالم البارد . . أما إذا خالفت أياً من تعاليم الأزياء فتُعرَّض نفسها لألوان العقوبات التي يدخل فيها الأذى النفسي ، والجسماني أيضاً !

وعشت أتجول في العالم عارضة لأحدث خطوط الموضة بكل ما فيها من تبرج وغرور ومجاراة لرغبات الشيطان في إبراز مفاتن المرأة دون خجل أو حياء " .

وتواصل " فابيان " حديثها فتقول :
" لم أكن أشعر بجمال الأزياء فوق جسدي المفرغ – إلا من الهواء والقسوة – بينما كنت اشعر بمهانة النظرات واحتقارهم لي شخصياً واحترامهم لما أرتديه .

كما كنت أسير وأتحرك . . وفي كل إيقاعاتي كانت تصاحبني كلمة (لو) . . وقد علمت بعد إسلامي أن لو تفتح عمل الشيطان . . وقد كان ذلك صحيحاً ، فكنا نحيا في عالم الرذيلة بكل أبعادها ، والويل لمن تعرض عليها وتحاول الاكتفاء بعملها فقط " .

وعن تحولها المفاجئ من حياة لاهية عابثة إلى أخرى تقول :
" كان ذلك أثناء رحلة لنا في بيروت المحطمة ، حيث رأيت كيف يبني الناس هناك الفنادق والمنازل تحت قسوة المدافع ، وشاهدت بعيني مستشفى للأطفال في بيروت ، ولم أكن وحدي ، بل كان معي زميلاتي من أصنام البشر ، وقد اكتفين بالنظر بلا مبالاة كعادتهن .

ولم أتكمن من مجاراتهن في ذلك . . فقد انقشعت عن عيني في تلك اللحظة غُلالة الشهرة والمجد والحياة الزائفة التي كنت أعيشها ، واندفعت نحو أشلاء الأطفال في محاولة لإنقاذ من بقي منهم على قيد الحياة .

ولم أعد إلى رفاقي في الفندق حيث تنتظرني الأضــواء ، وبدأت رحلتي نحو الإنسانية حتى وصلت إلى طريق النور وهو الإسلام .

وتركت بيروت وذهبت إلى باكستان ، وعند الحدود الأفغانية عشت الحياة الحقيقية ، وتعلمت كيف أكون إنسانية .

وقد مضى على وجودي هنا ثمانية أشهر قمت بالمعاونة في رعاية الأسر التي تعاني من دمار الحروب ، وأحببت الحياة معهم ، فأحسنوا معاملتي .

وزاد قناعتي في الإسلام ديناً ودستوراً للحياة من خلال معايشتي له ، وحياتي مع الأسر الأفغانية والباكستانية ، وأسلوبهم الملتزم في حياتهم اليومية ، ثم بدأت في تعلم اللغة العربية ، فهي لغة القرآن ، وقد أحرزت في ذلك تقدماً ملموساً .

وبعد أن كنت أستمد نظام حياتي من صانعي الموضة في العلم أصبحت حياتي تسير تبعاً لمبادئ الإسلام وروحانياته

وتصل " فابيان " إلى موقف بيوت الأزياء العالمية منها بعد هدايتها ، وتؤكد أنها تتعرض لضغوط دنيوية مكثفة ، فقد أرسلوا عروضاً بمضاعفة دخلها الشهري إلى ثلاثة أضعافه ، فرفضت بإصرار . . فما كان منهم إلا أن أرسلوا إليها هدايا ثمينة لعلها تعود عن موقفها وترتد عن الإسلام .

وتمضي قائلة :
" ثم توقفوا عن إغرائي بالرجوع . .ولجأوا إلى محاولة تشويه صورتي أمام الأسر الأفغانية ، فقاموا بنشر أغلفة المجلات التي كانت تتصدرها صوري السابقة عملي كعارضة أزياء ، وعلقوها في الطرقات وكأنهم ينتقمون من توبتي ، وحالوا بذلك الوقيعة بيني وبين أهلي الجدد ، ولكن خاب ظنهم والحمد لله " .

وتنظر فابيان إلى يدها وتقول :
" لم أكن أتوقع أن يدي المرفهة التي كنت أقضي وقتاً طويلاً في المحافظة على نعومتها سأقوم بتعريضها لهذه الأعمال الشاقة وسط الجبال ، ولكن هذه المشقة زادت من نصاعة وطهارة يدي ، وسيكون لها حسن الجزاء عند الله سبحانه وتعالى إن شاء الله " .

لقراءة ردود و اجابات الأعضاء على هذا الموضوع اضغط هناسبحان الله و بحمده

التصنيفات
المجلس العام

الى كل من تحب المساعدة – تم الرد

اخوتي العزيزات عندي قريبة تريد من كن المساعدة مشكلتها لديها في مدرستها جدار طوله121في 361 وتريد ان تضع شيء يلفت نظر البنات ويكون محفز لهن للخير والصلاح
فمن لديها فكرة فلا تبخل على بناتنا وبناتها بها
جعل الله ذلك في موازين اعمالكن

لقراءة ردود و اجابات الأعضاء على هذا الموضوع اضغط هناسبحان الله و بحمده

التصنيفات
المجلس العام

خرافات فى مصر والعراق … ؟! سر السعادة

بسم الله الرحمن الرحيم
السلام عليكم ورحمة الله وبركاته
خرافة ظهور السيدة مريم العذراء على الكنائس بمصر

http://www.way2jana.com/s/playmaq-1680-0.html

تعليق فضيلة الشيخ د. سعيد عبد العظيم حفظه الله على هذا الأمر
العذراء والزهراء في مصر والعراق !

http://islammemo.cc/Tkarer/Tkareer/2…/23/92361.html

مفكرة الإسلام: ذكر ابن الأثير وابن كثير في أحداث سنة 398 هجرية، أن الحاكم بأمر الله الفاطمي أمر بتهذيب كنيسة القيامة في بيت المقدس، وذلك بسبب البهتان الذي يتعاطاه النصارى في أعيادهم من النار التي يحتالون بها علي العوام، والتي يوهمون جهلتهم أنها نار نزلت من السماء، وإنما هي مصنوعة من البلسان في خيوط الإبرسيم، والرقاع المدهونة بالكبريت بالصنعة اللطيفة التي تروج علي الطغام، ويروجون علي العوام أنها صور العذراء والقديسين والمسيح،فافتتن بهم خلق كثير من أهل بيت المقدس والشام، ثم قال ابن كثير بعد ذكر الخبر : ومازال النصارى حتى الآن يفعلونها عند الموضع نفسه، أي حتى سنة 765 هجرية .
الأقليات وصناعة الأوهام
ففي الوقت الذي فيه الجدل محتدما في مصر علي خلفية شائعة ظهور السيدة العذراء عليها السلام فوق أبراج الكنائس بالوراق وشبرا، تعلن مصادر صحفية عراقية أن عدة حالات لظهور السيدة الزهراء رضي الله عنها وعليها السلام، قد سجلت في محافظة بابل العراقية، وشهدها العشرات من أبناء الطائفة الشيعية، وانتشر الخبر في أرجاء العراق كلها .
فما سر التوافق الغريب بين الحادثتين علي الرغم من تباعد البلاد، واختلاف العقائد ؟
السر وراء التوافق بين نصارى مصر وشيعة العراق هو فكر الأقليات الموتورة التي تحمل إرثاً تاريخياًَ من العداوة التي تحتاج من وقت لآخر لما يغذيها وينفخ في أورها، ويؤجج نارها، ليبقيها حية متقدة في قلوب أتباعها، فالأقليات دائماً ما تبحث عن ما يعضد موقفها المخالف للسياق العام للأوطان التي تعيش فيها، فالأقلية تختلف عقائدياً وفكرياً وربما عرقياً مع الأغلبية، وهذا الاختلاف يورثها ضعفاً وانكفاءً علي الذات، وهذا العقلية دائماً ما تبحث عن الكرامات والمعجزات التي تضمن السيادة الفكرية علي عقول الأتباع حتى لا ينساقوا مع الاتجاه الغالب الذي عادة ما يقوي أقوي صوتاً وأجرأ في طرح أفكاره ومعتقداته، ويمتلك الأدوات التي تمكنه من نشر ما يريد وحجب ما يريد [ علي فرض وقوع ذلك فعلاُ في بلاد الإسلام خاصة مصر ] ومن ثم فإن الأقليات عادة ما تفشل في نشر أفكارها وعقائدها وتواجه تآكلاً في مجموعها عبر السنين، وهذا ثابت تاريخياً وحالياً، فلا توجد أي أقلية علي وجه الأرض صمدت أمام تيار الأغلبية وبقيت حية عبر السنين من غير تناقص واضمحلال غير المسلمين الذين إذا كانوا أقلية في بلد ما فإنهم بما يملكونه من منهج سديد ودين صحيح وعقيدة سوية، يتمكنون من البقاء والنمو والازدهار حتى يصبحوا هم الأغلبية لكثرة من يضم إليهم ويتبع دينهم .
العذراء في مصر
نصارى مصر يواجهون أزماتهم الداخلية الكثيرة والمتزايدة مثل خلافة البابا شنودة والصراع بين القساوسة علي من يخلفه، وملف الانقسام الذي أحدثه القس المنشق ماكسيموس الأول والذي تبعه زيادة عن مليونين من نصارى مصر، ومعركة التنصير المتبادل بين الإنجيليين والأرثوذكس، والملف الثقيل المؤرق للأعداد المتزايدة من المهتدين للإسلام، والذي بلغ حسب آخر الاحصائيات 6000 مهتد سنوياً، أضف لذلك الصدامات الطائفية التي تحدث من وقت لآخر والتي تزايدت حدتها في الآونة الأخيرة بعد الشعور بالقوة قليلاً لدي الأقلية النصرانية نتيجة بعض المكاسب السياسية التي حصلها عليها من جراء استعداء العالم الخارجي علي الحكومة المصرية، هذه الأزمات الثقيلة والملفات الملتهبة لم تعد يجدي معها الإستقواء بأمريكا والاتحاد الأوروبي، ومن ثم بدأت فكرة البحث عن معجزة وكرامة، ولم يجد نصارى مصر أفضل من مسألة ظهور العذراء لتكون طوق النجاة لشعب الكنيسة الذي يعانى من أزمات طاحنة،….
العجيب في الحادثة ليس في توافد الأعداد الكبيرة لمسرح الحادث المفبرك، ولكن في تواجد أعداد كبيرة من المسلمين الذين دفعهم حب الفضول لرؤية الأمر، واستغلال النصارى للأمر في تصوير أن الحادث قد أثر في نفسية المسلمين وصدقوه وافتتنوا به، علي الرغم من عدم تسجيل أي دليل علي ما ذهب إليه النصارى، بل جاءت الحادثة المفبركة لتواجه عاصفة من المعارضة القوية خاصة من جانب الكنيسة الإنجيلية التي وصفت الأمر بأنه نوع من الدعاية الرخيصة التي تقوم بها الكنيسة الأرثوذكسية كما صرح بذلك القس صفوت البياضي زعيم الإنجيليين في مصر، وسخر القس صفوت من أمثال هذه الحوادث وقال بلهجة ساخرة : لماذا لا تظهر العذراء إلا علي أبراج كنائس الأرثوذكس فقط ؟ ولماذا لم يظهر المسيح نفسه ؟ وبلغ به الإنكار أن وصف الحدث بأنه خرافة تضحك بها الكنيسة علي البلهاء، في حين وصف رفيق حبيب الناشط والمفكر القبطي الحادثة بأنها تكريس لأزمة متأصلة في المجتمع القبطي الذي يبحث عن دعم معنوي وروحي مستمر لمواجهة أزماته المتعددة، وفي لافتة نادرة أعربت وسائل الإعلام المصرية عن تشككها في صحة الخبر، وظل الأرثوذكس في صمت رهيب تجاه الاتهامات الإنجيلية، حتى عودة البابا من رحلة العلاج بالخارج، وكان رده بالغ القسوة خاصة ضد القس صفوت البياضي، حيث وصفه بالمعقد فاقد الإيمان، ووصف منكري الحادثة بأنهم لا يؤمنون أصلاً بالعذراء التي لا تظهر إلا لمن ترضي عنه .
ههههههه .. كلام تضليل .. وهل العذراء سيدتنا مريم توافق على الضالين القائلين بأن المسيح هو الله وابن الله .. فتظهر فوق كنيستهم الكافرة بالإسلام والقرآن … ؟!
العذراء الطاهرة عليها السلام تعلم تماما قول ربها
:


{يَا أَهْلَ الْكِتَابِ لاَ تَغْلُواْ فِي دِينِكُمْ وَلاَ تَقُولُواْ عَلَى اللّهِ إِلاَّ الْحَقِّ إِنَّمَا الْمَسِيحُ عِيسَى ابْنُ مَرْيَمَ رَسُولُ اللّهِ وَكَلِمَتُهُ أَلْقَاهَا إِلَى مَرْيَمَ وَرُوحٌ مِّنْهُ فَآمِنُواْ بِاللّهِ وَرُسُلِهِ وَلاَ تَقُولُواْ ثَلاَثَةٌ انتَهُواْ خَيْراً لَّكُمْ إِنَّمَا اللّهُ إِلَـهٌ وَاحِدٌ سُبْحَانَهُ أَن يَكُونَ لَهُ وَلَدٌ لَّهُ مَا فِي السَّمَاوَات وَمَا فِي الأَرْضِ وَكَفَى بِاللّهِ وَكِيلاً } النساء171

{وَإِذْ قَالَ اللّهُ يَا عِيسَى ابْنَ مَرْيَمَ أَأَنتَ قُلتَ لِلنَّاسِ اتَّخِذُونِي وَأُمِّيَ إِلَـهَيْنِ مِن دُونِ اللّهِ قَالَ سُبْحَانَكَ مَا يَكُونُ لِي أَنْ أَقُولَ مَا لَيْسَ لِي بِحَقٍّ إِن كُنتُ قُلْتُهُ فَقَدْ عَلِمْتَهُ تَعْلَمُ مَا فِي نَفْسِي وَلاَ أَعْلَمُ مَا فِي نَفْسِكَ إِنَّكَ أَنتَ عَلاَّمُ الْغُيُوبِ } المائدة116

{لَّقَدْ كَفَرَ الَّذِينَ قَآلُواْ إِنَّ اللّهَ هُوَ الْمَسِيحُ ابْنُ مَرْيَمَ قُلْ فَمَن يَمْلِكُ مِنَ اللّهِ شَيْئاً إِنْ أَرَادَ أَن يُهْلِكَ الْمَسِيحَ ابْنَ مَرْيَمَ وَأُمَّهُ وَمَن فِي الأَرْضِ جَمِيعاً وَلِلّهِ مُلْكُ السَّمَاوَاتِ وَالأَرْضِ وَمَا بَيْنَهُمَا يَخْلُقُ مَا يَشَاءُ وَاللّهُ عَلَى كُلِّ شَيْءٍ قَدِيرٌ } المائدة17

{لَّقَدْ كَفَرَ الَّذِينَ قَالُواْ إِنَّ اللّهَ ثَالِثُ ثَلاَثَةٍ وَمَا مِنْ إِلَـهٍ إِلاَّ إِلَـهٌ وَاحِدٌ وَإِن لَّمْ يَنتَهُواْ عَمَّا يَقُولُونَ لَيَمَسَّنَّ الَّذِينَ كَفَرُواْ مِنْهُمْ عَذَابٌ أَلِيمٌ } المائدة73

{وَنَسُوقُ الْمُجْرِمِينَ إِلَى جَهَنَّمَ وِرْداً{86} لَا يَمْلِكُونَ الشَّفَاعَةَ إِلَّا مَنِ اتَّخَذَ عِندَ الرَّحْمَنِ عَهْداً{87} وَقَالُوا اتَّخَذَ الرَّحْمَنُ وَلَداً{88} لَقَدْ جِئْتُمْ شَيْئاً إِدّاً{89} تَكَادُ السَّمَاوَاتُ يَتَفَطَّرْنَ مِنْهُ وَتَنشَقُّ الْأَرْضُ وَتَخِرُّ الْجِبَالُ هَدّاً{90} أَن دَعَوْا لِلرَّحْمَنِ وَلَداً{91} وَمَا يَنبَغِي لِلرَّحْمَنِ أَن يَتَّخِذَ وَلَداً{92} إِن كُلُّ مَن فِي السَّمَاوَاتِ وَالْأَرْضِ إِلَّا آتِي الرَّحْمَنِ عَبْداً{93} لَقَدْ أَحْصَاهُمْ وَعَدَّهُمْ عَدّاً{94} وَكُلُّهُمْ آتِيهِ يَوْمَ الْقِيَامَةِ فَرْداً{95} إِنَّ الَّذِينَ آمَنُوا وَعَمِلُوا الصَّالِحَاتِ سَيَجْعَلُ لَهُمُ الرَّحْمَنُ وُدّاً{96} فَإِنَّمَا يَسَّرْنَاهُ بِلِسَانِكَ لِتُبَشِّرَ بِهِ الْمُتَّقِينَ وَتُنذِرَ بِهِ قَوْماً لُّدّاً{97} وَكَمْ أَهْلَكْنَا قَبْلَهُم مِّن قَرْنٍ هَلْ تُحِسُّ مِنْهُم مِّنْ أَحَدٍ أَوْ تَسْمَعُ لَهُمْ رِكْزاً{98} سورة مريم

الزهراء في العراق

الأمر في العراق لا يختلف كثيراً عن نظيره في مصر، فعلي الرغم من أن الشيعة يشكلون نسبة كبيرة من تركيبة الشعب العراقي، وعلي الرغم من مقاليد الحكم في العراق بأيدي الشيعة الذين تعلقوا بأذيال الاحتلال وساروا في ركاب دباباته حتى انتزوا علي كرسي السلطة بالعراق، إلا أن فكر الأقلية الموتورة ما زال يعشش في عقول أبناء الطائفة الذين ظلوا لمئات السنين لا يغادرون خانة المحكوم، وعقائدهم التي تصورهم في صورة المظلومين الذين سلبت منهم حقوقهم، وتضطرم أنفسهم بالحقد والحسد علي حكامهم من أهل السنة، ويتحينون الفرصة لتفريغ شحنات السنين الطويلة علي من وصفهم بالظالمين لآل محمد .
شيعة العراق الذين يشكلون قرابة ال40% من سكان البلد المحتل، ما زالوا أسري للأوهام والخرافات التي تحتل مساحة كبيرة من دينهم وعقائدهم،وهذه الخرافات تحتاج علي الدوام من يؤججها ويبقيها قيد الحياة بشتى الأساليب، لذلك فخرافة ظهور الزهراء عليها السلام ورضي الله عنها، ترتبط عند الشيعة بالمناسبات الدينية في عقائد الشيعة، فالشيعة الآن يدعون ظهورها قبيل قدوم المناسبة الكبرى في دين الشيعة وهي مناسبة كربلاء والتي قام علي أكتافها معظم خرافات وأوهام الدين الشيعي، والتي يبالغ الشيعة في تعظيمها، وتشكل عقل ووجدان كل شيعي علي وجه الأرض، فليس مستغرب أبداً أن تكون حادثة ظهور الزهراء قبيل العيد الكبير عند الشيعة وهو عيد كربلاء .
وبجانب التأكيد علي حيز الخرافة في دين الشيعة، فأن للشيعة أهداف أخرى من الترويج لهذه الحادثة منها خداع البسطاء والعوام من مسلمي العراق الذين تبهرهم أمثال هذه الأساطير، خاصة والعقل الجمعي العراقي يقبل مثل هذه الخرافات، أي أن نشر الدين الشيعي علي أجندة الحادثة، ومنها أيضا استغلال الحادثة سياسياً في موسم الجدل المحتدم حول قانون الانتخابات، للتأكيد علي وقف الزهراء بجانب الشيعة المظلومين، وهذا ظاهر في تصريحات المعلقين الشيعة علي الحادثة والذين اعتبروها نصراً من السماء ومن آل محمد لأتباع آل محمد المظلومين عبر السنين .
ولعل القاسم الأكثر وضوحاً فيما أقدم عليه نصارى مصر وشيعة العراق أن كلا الفريقين يميل في معتقده لتقديس الذوات والأشخاص ، والميل نحو تجسيم الذات الإلهية في أشخاص بعينهم، والغلو في بعض المخلوقات حتى رفعوهم لمرتبة المعبود من دون الله عز وجل، فالنصارى يغالون في المسيح وأمه عليهما السلام،حتى عبدوهم من دون الله عز وجل، والشيعة يغالون في علي رضي الله عنه وذريته من بعده، حتى أسبغوا عليهم صفات لا تليق إلا بالله عز و جل .
والذي نعتقده أن مريم العذراء وفاطمة الزهراء رضي الله عنهما وعليهما السلام هما أنقي البشر وسيدتا نساء العالمين يقيناً، وهما أسمي وأطهر وأعلي من كل هذه الخرافات والأوهام والأباطيل التي لا تروج إلا علي الجهال والمغفلين .


http://islammemo.cc/Tkarer/Tkareer/2…/23/92361.html

سلسلة النصارى والرد على القس زكريا بطرس

http://www.way2jana.com/s/showcat-18-0.html

لقراءة ردود و اجابات الأعضاء على هذا الموضوع اضغط هناسبحان الله و بحمده

التصنيفات
المجلس العام

موقع لتفسير القرآن – للسعادة

السلام عليكم ورحمه الله وبركاته

انا بدي موقع لتفسير سور القراءن عم بحفظ ابني سور قرءان وبسالني شو معني بعض الكلمات وانا ما بعرف معناها
ياريت حدي يدلني علي موقع

لقراءة ردود و اجابات الأعضاء على هذا الموضوع اضغط هناسبحان الله و بحمده