التصنيفات
فيض القلم

عودة بعد طول غياب


أبدأ حرفي بتحية الإسلام ::
السلام عليكم ورحمة الله وبركاته تحية عطرة مرسلة لأخوتي وأخواتي في هذا المنتدى …
لقد اشتقت لصفحاتكم وحروف تخطها أقلامكم … ربما بعدت كثيراً وقد أتممت حولين تقريباً مذ أن هجر حرفي هذه الصفحات … ولكن هناك ما هو أقوى منا قدر قد كتب علينا أن نبعد ونعود وأن نحيا حتى نقف على آخر الطريق
"" لكل أجل كتاب "" وهذا ما أبعدني فقد كنت على حافة الموت ولكن رحمة الله واسعة فقد كانت مشيئته أن أحيا في هذه الدنيا وأن ما مر بي ليس نهايتي … لن أطيل كثيراً …
عدت لأفتح دفتي كراسي وأجول في صفحاته فقد ملئت ولم تقرع في أذن سوى أذني صديقتي والآن آن الأوان بأن تتأملها أعينكم وتبحرون معي في إحساسي وأيامي التي مضت …
سأعود في وقت لاحق لأقلب أوراقكم وأركب سفينتي في بحوركم وأقرأ ما خطت أناملكم فحرفي لا يعادل أبداً حروفكم …

مع تحياتي للجميع

أختكم في الله
الأمل السويدي

لقراءة ردود و اجابات الأعضاء على هذا الموضوع اضغط هناسبحان الله و بحمده

التصنيفات
فيض القلم

ميلاد طفلتي اليتيمة >>> قصة قصيرة <<<

جلست في سكون الليل أقلب صفحات كتاب لغسان كنفاني طالما تمنيت قراءته , و كنت قد استعرته مؤخراً من المكتبة الوطنية .

إنها ليلة من أواخر ليالي الخريف , تلك التي تحمل انتعاشاً بارداً لطيفاً بعد صيفٍ حار , تدثرت بغطاءٍ خفيفٍ , و خففت النور لأستمتع بالسكون وأعيش مع كلمات غسان العميقة , فلقد كان يومي حافلاً …

تناولت و عائلتي طعام الغذاء مع أمي لأنني لم أشأ أن أدعَها تمضي يوم الجمعة وحيدة , فلقد كان أبي مسافراً لحضور مؤتمرٍ طبي في مدينة البحر … اللاذقية .. و قد عكّر بعض الضيق صفو أمي لأنها لم تسافر معه , ذهبنا بعدها لعيادة والد زوجي المريض و الذي خرج لتوه من المشفى بعد عملية جراحية لا يزال يعاني من آلامها.. منظره مثيرٌ للشفقة و هو مستلقٍ في الفراش لا حول له و لا قوة و تواردت مظاهر قوته و صلابته مراراً لمخيلتي و أنا جالسةً أمام سريره..

عدنا أخيراً للمنزل و ذهب الصغار للنوم بعد المعركة المعتادة كل مساء ! ثم أنهى زوجي شريف صلاته و ذهب هو الأخر للنوم , أما أنا فلقد جفاني النوم فقررت أن أقرأ في كتابي .

تجاوزت الساعة الثانية بعد منتصف الليل عندما أقلق جرس الهاتف سكون الليل … هب شريف من فراشه مسرعاً و ردّ بعصبيةٍ واضحة , أحسست بموجة رهيبةٍ من القلق تجتاز أوصالي فعمي مريضٌ جداً و اتصالٌ في وقتٍ كهذا لا يمكن أن يعني سوى شيئاً واحداً .
تسللت خلف زوجي لألتقط شيئاً من أطراف الحديث و عندما سمعته يكلم أخي بشار تنهدت مرتاحة و زال القلق و قلت لنفسي :الحمد لله عمي بخير!

أنهى شريف مكالمته و استدار نحوي ثم قال :

– لقد تعطلت سيارة والدك و هو في طريق عودته من المؤتمر في مكانِ قريب من المدينة و هو بحاجةٍ لمن يقله .

– أهو بخير .
شرع شريف بارتداءِ ملابسه ..أجاب قائلاً :

– إنه بخير و لكن سيارته بها عطلٌ ما و لم يتمكن من إيجاد وسيلةٍ تعيده للمدينة في هذا الوقت المتأخر .

– أوصِلني أولاً لبيت أهلي مع الأطفال ، أخاف البقاء وحيدةً هنا في الليل .

– المسافة قصيرة …حرام أن أزعج الصغار من نومهم ….. سأعود خلال ساعة إن شاء الله .

غادر زوجي و أقفلت الباب خلفه , ثم عدت لغرفتي و كتابي و لكني كنت قلقة …مبعثرة بين أحاسيسي المتناقضة …
لم أعد أشعر بأي رغبةٍ في القراءة , أغلقت الكتاب و أطفأت الأنوار والنوم مازال يهجرني…

خرجت إلى الشرفة الأمامية …السكون يغلفني و زهرات الفل و الياسمين تعبث مع نسمات العليل و تضفي عليها رونقاً و شذا.. استلقيت في مقعدي المريح أرقب السماء و قد صفت , و تلألأت نجمة بعيدة أسرتني بجمالها ثم تهاوت أو اختفَت !
وسرعان ما تغلبت نسمات الهواء الباردة على قلقي و خدرت أوصالي فلم أشعر إلا عندما داعبت عينيّ أشعة الشمس الوليدة .

دلفت لداخل البيت و ألقيت نظرة على الساعة .. كان الوقت قد تجاوز الخامسة بقليل , مررت بغرفة الصغار لأطمئن عليهم .
أسرعت لأصلي الفجر حاضراً ثم خطر لي أن أتصل بأمي و لكنني ترددت خوفاً من أن أزعجها من النوم و لكن أصابعي تمردت و أبت إلا أن تضرب الأرقام …. و لكنني أغلقت السماعة بسرعة عندما سمعت قرع جرس الباب , قلت لنفسي يبدو أن شريف قد نسي مفاتيح البيت , و عندما فتحت الباب فوجئت بأن شريف لم يكن الطارق و لكن كان خالي …
– ماذا هناك يا خالي ؟؟؟ هل حصل لأبي مكروه .

– لا لا يا حبيبتي لم يحصل له أي مكروه و لكنه تعرض لحادثٍ بسيط و يجب أن تكوني الآن مع والدتك و أخواتكِ .

– هل هو بخير يا خالي أرجوك قل لي الحقيقة .

– إنه بخير حبيبتي , غيري ملابسك ريثما أيقظ الطفلان و ألبسهما .

– و لكن هل من المناسب أن أخذهما معي .

– كلا سآخذهما لبيتي و سيستمتعان باللعب مع أولادي , اطمئني .

بينما كنت أبحث عن ردائي, دلف شريف للغرفة …

– هل أبي بخير .

– نعم إنه بخير .

– و لكن خالي يقول بأنه تعرض لحادث و أنه ……..

– لقد أخبركِ إذاً , أه لقد أزال عن كاهلي حملاً ثقيلاً , كنت طوال طريق عودتي أفكر كيف سأنقل لكِ خبر موته , البقاء لله !
لم يكن يضع حزام الأمان و ………….

تلاشت بقايا كلماته , بل كأنها ذابت قبل أن تخرج من فاه , طرقات قلبي حفرت صدري بألم و أحسست بمرارة تلدغ طرف لساني ….

أبكيت أم انتحبت أم تلبدت مشاعري …. لا أعرف ما حصل معي على وجه التقريب فكأن ذاكرتي جللت بغمامة سوداء مبهمة …

حين وصلت لمنزل أهلي , سمعت صوت القرآن الرقيق ينساب من مكان ما , يا الله من أين أتى كل هؤلاء البشر ..
أمي جالسة في صدر الغرفة تبكي بهدوء و هناك على السرير كنت أنت , في تلك اللحظة أطلت عليّ نافذة من الماضي مشيعة بكلماتٍ لطالما قلتها لي :

أبنيتي لا تحزني
كل الأنام إلى ذهابِ

قولي إذا ناديتني
و عجزت عن رد الجواب

زين الشباب أبو بشارٍ
لم يمتع بالشباب

كلماتك ارتطمت بثنايا فؤادي الواجف حين رأيت جثمانك …
يا لغرابة الأمر , لقد اعتدت أن تقول لي أبيات أبا نواس هذه محرفّة لتحشر بها اسمكَ ..و اعتدتُ أن أضحك كلما سمعتكَ تنطقها فكأن الموت هو من الأمور التي لا تحدث سوى للآخرين , و كأن الحياة ستجنبنا مواجهة قبحه و بشاعته .. و لكن ها أنتَ ذا أمامي جسد مسجى بهدوء و اطمئنان لوثت ثناياه دماء و كسور
جلست بالقرب منك و لكني خفت أن أرفع الغطاء عن وجهك و لكن عندما رفعوه نظرت إليك و لم أخف …
ثم تاقت نفسي للمسك و لكنني خفت ثانية , ثم رأيتهم يلمسونك فلمستك و لم أخف …
لمست وجهك , ربت على يدك ثم دفنت وجهي في صدرك , و شعرت ببرودة اقشعر لها جسدي , مررت يدي على رجلك ثم تراجعت فزعةً , فلقد لمست عظمة ناتئة و بقعة من دم …أحسست الدماء تصرخ ,أحسست الجروح تستغيث ..أما من مداوٍ أما من طبيب؟؟
وجهك الغالي شابته صفرة …و شعيرات بيضاء متناثرة بين شعرك الأسود الأجعد و الذي أراه مبعثراً لأول مرة , عيناك مغمضتان و لكن إحداهما مفتوحة فتحة صغيرة و من وراءها مقلتك ..تارة يخيل لي أنها تنظر إلي و تارة أخرى أرى بها حركة خفيفة …
ابتسامة مرسومة على شفتيك لا يمكن أن أنساها … هي نفس ابتسامتك حين كان أساك يمتزج بفرحك , كأنها تسخر من هذه الدنيا الفانية .

أبتاه هل تسمعني أبتاه هل تفهمني …. أبتاه
أبتاه .. و الصوت يرتد مصحوباً بالصدى …تحتفل فيه أهات و يرتع نحيب
غدوت و الآمال مزروعة بدربك و عدت محمولا على الأكتاف …
دنيا غدت و أنت تحتها كقفار ..أناديك بروحي فهل من مجيب

تفاصيلك الصغيرة الأخيرة طبعت حرقاً بين ثنايا ذاكرتي ..
أستعيدها دائماً طازجة كما رأيتك أخر مرة

غادرت عالمي المسكون بالأحلام ليصبح محياك حلمي الوحيد …
كنت كأي حلم سعيد , لا نشعر بفقدانه إلا عندما نستيقظ منه …
لبست أكفانك البيضاء .. و حزمت حقائبك و هممت بالرحيل …
ودعك الجميع , و وحدي لم أفعل ..
كنت أعلم أنني لن أودعك لأنك ستسكن بي .. ستكون معي في صحوتي و نومي …..بين موجات بكائي و هذياني …. حتى في أفراحي و آمالي

في تلكِ الليلة , ولدت طفلة يتيمة الأب داخلي …
اختبأت على حياءِ لأول مرة في قلبي.. عواطفي ..ذكرياتي …أحزاني و أفراحي … تلك الطفلة لا تزال قابعة في أعماق فؤادي…….

يقال إن المصيبة تولد كبيرة و تصغر بمرور الأيام
و ها هي أربعة أعوامِ مرت أو يزيد و لكن طفلتي تلك لم تنضج بعد ….
إنها حقاً ماكرة فلقد تواطأت مع قلبي و اتخذت منه مسكنا
لا تزال تملأ أعيوني حرقة كلما عبثت بمكنوناته
طفلتي اليتيمة تستمتع بإثارة شجوني …
تشرب من دموعي و تتغذى من ذكرياتي ..
فهي تكبر معي يوماً بعد يوم

رحمك الله يا أبي و أدخلك فسيح جناته ..

بسم الله الرحمن الرحيم :
" كل من عليها فان * ويبقى وجه ربك ذو الجلال والإكرام "

لقراءة ردود و اجابات الأعضاء على هذا الموضوع اضغط هناسبحان الله و بحمده

التصنيفات
فيض القلم

على شاطئ القمر خاطرة

كان سعيدا يؤنسه السهر
على شاطئ القمر….
متكئا على خاصرة النجوم..
ويتأمل بريق العيون
قارئا المشاعر المحمولة على اكتاف النسيم..
حاضنا أطفاله وزوجه الحنون
وبلحظة مأساوية!!
قطعت رحلته المخملية..
ورجع الى شاطئ الدماء
وما زال وحيدا يسامر الهواء
منحنيا على حافة الجنون
ويبكي اطفاله……
قتلهم مجنون!!!
ويتذكر تلك العيون
عيون زوجه الحنون…
التي نامت أبدا في قيلولة… .

[COLOR="DarkOrchid"[/COLOR]

لقراءة ردود و اجابات الأعضاء على هذا الموضوع اضغط هناسبحان الله و بحمده

التصنيفات
فيض القلم

أجمل لحظات حياتك

أجمل لحظات حياتك

حين تعيش في أفئدة الناس دون غش و خداع

أجمل لحظات عمرك حين تعاند الشيطان و ترجع الى ربك بعد طول غياب فتطرق بابه و يفتح لك و يقبل
توبتك

أجمل لحظات عمرك
حين يفهمك من حولك فيداوون جروحك أو يجعلونك تستند عليهم
في مصائبك, ما أجملها من لحظات ذهبيه

أجمل لحظات عمرك
حين تناجي ربك بخضوع و ذل و دموع كالانهار و بقلب ملؤه الشوق الى رؤياه

أجمل لحظات حياتك
حين تتحد مع انسان اخر(شريك الحياة) يشاركك كل شيء

أجمل لحظات حياتك
حين تسمع بكاء أول طفل لك فتحضنه و تمنحه الحب و الأمان

أجمل لحظات حياتك
حين تحزن بصدق على ما فاتك من العمر من دون أن تستفيد منه فتبادر الى التعويض

أجمل لحظات العمر
حين تستيقظ في الصباح و قد محا الله ذنوبك بلأمس

هل يوجد في حياتكم أجمل من هذه لحظات؟

منقول

لقراءة ردود و اجابات الأعضاء على هذا الموضوع اضغط هناسبحان الله و بحمده

التصنيفات
فيض القلم

تساؤلاااااااااات فى نفسى جميلة

زوجى الحبيب لماذا أراك دائما متجهما لا تبتسم الا قليلا جدا أمامى وبيننا فى بيتنا الصغير ….لماذا أراك مع غيرى بشوش الوجه بهىّ الطلعة مبتسم للحياة تتكلم بطريقة عذبة حتى أعتقد أنك لست زوجى الحبيب وأظل أنظر اليك مندهشة حتى اذا كنا بمفردنا وجدت زوجى الحقيقى المتجهم الغضبان دائما بسبب وبلا سبب.
أتساْل هل أنا بمفردى من أعانى هذا الأمر هل العيب فىّ أنا أم فى زوجى
أم فى ثقافتنا الغريبة التى نتعامل بها مع بعضنا ومع الأخرين .
سؤال يحيرنى لا أجد له أجابة أبدا..

لقراءة ردود و اجابات الأعضاء على هذا الموضوع اضغط هناسبحان الله و بحمده

التصنيفات
فيض القلم

حياتي كعكة – فيض القم


بسم الله الرحمان الرحيم

تحية طيبة وبعد

أترككم مع هاته الفصة متمنية ان تستخلصو منها العبرة

نفس بنفس ورؤية قد حجبت بمساس من الظلمة وحكاية بدأت بلقمة كعكة وختمت بلفظة ودمعة ..سكبت سيولا من العبرات حتى جفت العيون

وما جفت النفس المتقهقرة ولا القلب الجريح أو الصوت الذي بح من الصراخ لعلّ يدا رحيمة تمد وبصيص أمل يشع ..ولكن متى ياترى بعد أن حل الهلع والجزع..و

أخذ السم الهاري مقصده فربطت الأكف بأغلال متصدئة وعجزت الألسن عن وصف حال ارتقاء بعدما غدرها الزمان والأحباب تلك الفتاة البريئة التي نافست البدر

جمالا في ليلة اكتماله تلك الدرة التي وثقت بحيّة في حلة صديقة أمينة قادتها إلى المكيدة المطيحة والمصير المشئوم فما ذهبت ارتقاء راضية و لا مهدية بل مسوقة

مجنونة….تلك الصديقة الأمينة بعد أن احتست من الكأس المر أبت إلا أن تحتسي ارتقاء منه لعلها تشاركها مأساتها ولا تغرق لوحدها…وهاهي ارتقاء تحكي لنا حكايتها

بلسان مرتجف وعيون فائضة الدمع حتى كادت تبكي الدم…وجسم اهرم ضرب بأصلب الأسواط والتي تركت جروحا أبدا وأبدا لن تلتئم…..

كنت طالبة مجدة في الثانوية أعتز بحجابي أستجير الله من المعاصي لي مبادئ وخلال أبيت أن أتركها وأبيعها للذة العيش وحلاوة متعة الشباب كما وصفتها لي رؤى

صديقتي العزيزة التي ما ظننت أبدا أني سأتبع هواها أو أنها ستجرني للج الرذيلة أبيت ولكنها طعنتني في ظهري لكي تشفي الغل الذي امتلك قلبها…. كنا ندرس سوية

في بيتها ..وكانت من كرمها وجودها أن تقدم لي نفس الكعك دوما ويا ليتني ما تذوقت لقمة منه إذ أني عجزت عن التخلي عنه فكنت أمسي كالمجنون إن لم أتناوله

وما كان يتردد على لساني إلا الرغبة في الحصول عليه …نعم لقد كان يحوي السم الهاري الذي جرني للهاوية والقاضية دسته لي لتقطعني بين أنياب رفقائها الذئاب

….ترددت عليها بكثرة ولهفة وأنا أسرع لأتلقى مصيبة دمرت حياتي أبت أن تعطيني إياه .. طلبت مني أن ألاقيها في احد الأماكن المشبوهة التي ترتادها هي ورفقائها

والتي كنت أرفض سابقا الذهاب إليها …ولكن إدماني ورغبتي في تناول الكعك قادتني لتلبية طلبها… عند وصولي كنت كمن دخل الجحيم لألتقي بها وأصدقائها

ارتعبت وأبت قدماي أن تتحركا …ولكن ما عساي أفعل و أنا في تلك الحال …انفردت مع رؤى لتعطيني الكعك ومطلبي الأخير والوحيد. ثم طلبت مني انتظارها

لحين حتى ترجع فذهبت وتركتني وحدي وانا راجية ان تسرع ….ولكنها لم تاتي والله وحده عالم بالخوف الذي أسر نفسي وسحق قلبي وأنا أبصر تلك الذئاب تتجه

نحوي تيقنت انها لن تعود وما كان فعلها إلا لتشبع رغبة رفقائها …فطعنتي لأفقد شرفي وأحمل وصمة العار مطبوعة على جبيني بيد من ظننتها أختا وصديقة …ولو

أن الأرض انشقت ودفنت في ذاك الآن لكان ارحم علي من بقائي وقد ألحقت العار بي وبأسرتي التي لم يسبق أن جرت سيرتها على الألسن بالسوء …لم أدري ما

أفعله بعدها وأنا كالميت المتنفس كيف التقي بعائلتي وأخبرهم بالعار الذي حل بي من أجل كعكة….ومرت الأيام والأرق شاغلي في ظلمة الليل وذاك الكابوس مؤنسي

ورفيقي .. وإذا بأعراض الحمل قد راودتني وتأكدت الفاجعة التي حلت بي بالفحص الطبي استطعت إخفاء الأمر عن أسرتي إلى حين يوم ولادتي إذ عرف أهلي بالأمر

وما كان رد فعلهم على العار الذي حل بي وبهم سوى أن ينهال علي أبي وإخوتي بالضرب حتى خلت أن روحي قد انفصلت عن جسدي أما الولد الذي أنجبته فأخذوه

من بين يدي ولم أعرف أين تركوه أهو في مكان بارد أهو جائع أهو مرتاح..احترق قلبي لإبعاد فلذة كبدي عني وازدادت مأساتي سوءا ومنذ ذالك الوقت وأنا أجوب

الشوارع بحثا عن ابني لعلي استأنس به بعد أن فقدت الرغبة في العيش في هذه الدنيا القاسية هذه هي حكايتي وحياتي التي دمرت بيد أعز صديقة لي….عسى أن يكون

في قصتي عبرة لكل فتاة ولتعلم أنها في غابة تعج بالذئاب ..تلك كلماتها وهي تجهش بالبكاء لتلفظ آخر أنفاسها وتترك هذه الحياة …التي وقعت فيها ضحية أًصحاب

القلوب المغمورة بالحسد والغل.

بقلمي.المبتدئ ينتظر آرائكم وانتقاداتكم

لقراءة ردود و اجابات الأعضاء على هذا الموضوع اضغط هناسبحان الله و بحمده

التصنيفات
فيض القلم

من أبجديتي إلى … أبديتي خاطرة

من أبجديتي إلى … أبديتي
في غرفة ما تطفو على سطح هذا العالم ، توجد أحاديث الأرواح المنسية ،
تصرخ … ترقد … تموت ، ثم تتلاشى مُبعثِرةً أوراق الخريف على خديّ تلك الصبية .

كانت هي منذ الأزل على الوجدان كقبلةٍ مدفونة ليس لها أثر ، بأصابعي المتلاعبة بدأت تظهر صورة وجهها على الرمال ،
وقطرتا ندىً تسقطان من الغيب ، فتتجسد ملامحها كأسطورة تخون الأساطير ، تشتد عليها الريحُ وتنقلب بها الموازين فتصبح أميرة تحلم في وطني .
إليكِ أيتها اللا إنسانة دمي ، فاصنعي منه أحمر شفاه
واقطفي ليمون جبيني واعصريه لتغتسلي بـه . أيتها اللا إنسانة
ها أنتِ الآن تكتملين وتصعدين إلى العرش في قلبي ، فأنا أُعرِّفكِ على نفسي بأنني وطنكِ .
افتحي عينيكِ ولا تخشي شيء ، فالسماء ترحب بكِ بلونها الأزرق ،
افتحي عينيكِ … إن النوارس تسقط بهما لكي تغرق ، تُسجل انتصاراً على الحرية في الأفق .
اجمعي ألفا … وألفاً من الزنبق ، لأن رحيلي مختوم على شفقٍ ومرتبطٌ بشمسٍ وغسق .
رحيلي ليس فيه جناح أو شراع ممزق ، إنما الزهور البيضاء في عصري تستشهد في صدري لتحصل على اللون الأحمر .
أيتها اللا إنسانة … أتبحثين بعد رحيلي عن جسد فيه أخلق ، لن تجدي أبداً في عرف الدنيا رجلاً مثلي يرحل ولا يرحل ،
فأحضري جميع أجزاءكِ إلى هناك في بداية الأرض ونهايتها ، وأنصتي إلى صدى الشطآن ففيها كلماتي راسية ،
لا تحزني إن فقدتِ لحديّ فهو في كل مكان ، واسعٌ وبعيدٌ لا يصله أي إنسان .
قطرتا ندى تسقطان من عينيكِ فتتحول إلى حوريتين ، تبحثان في موت عميق غطاه حلمٌ أزرق ،
في عمق الموجة … والموجة آهات ترقص في عينيكِ ، ولا تجد قلباً لتنسكب فيه روحكِ التي صنعت .
أحضري جميع أجزاءكِ إلى هناك ، فكلما تقتربين أعلق تمائم الأحلام على جيدكِ ،
وأصقل باللؤلؤ والعقيق نجوم الليل ، فحافظي على الحوريتين في الماء ،
كما افتعلَتكِ أصابعي في الرمال … فتتحقق أبديتي كلما سقطت دمعتان .

لقراءة ردود و اجابات الأعضاء على هذا الموضوع اضغط هناسبحان الله و بحمده

التصنيفات
فيض القلم

قال الرسول اخر الزمان ضعف واحتضار خاطرة

موضوعي غزو الاسلام بالافكار
ادخلو علينا اشياء كثيرة

برامج واشياء تعلم الدمار
مثلا البلوتوث وماادراك ماتاثيرة

اطمئن ترقم من خلف الجدار
مايحتاج تتعب صوتك بتعبيرة

اضغط زر يوصلك لحد المطار
تقلع لاتخاف دور غيرة

ولاتحتاج تجري وراها باصرار
بمكانك تكتب الكلمات المثيرة

وبعد في اجهزة تكشف الستار
مكالمه فديو تشوفها بالبصيرة

بلا باندا خذ الفارس المغوار
او اي جهاز بعده كلهم خيرة

لاتسمعون كلامي قصدي اوضح الاخطار
ذي وحده من غزواتهم الكبيرة

هدفهم تضييع الشباب باستمرار
لان الشباب هم من يكمل المسيرة

والشباب هم القوة احساسه حار
هم عزت البلد الايدي الخطيرة

يبغون شبابنا عايشين بنخدار
قدرو يدخلون فيه شلو تفكيرة

نسونا فلسطين وكل ذيك الديار
غزوهاكنهم سكرونا شربونا بيره

توهونا ضعنا نسينا الثار
اسمع كلام الرسول فتح البصيرة

لان ترضى عنكم اليهود والنصارى مهما صار
الا اذا اتبعت دينهم ولا يهدمو مصيرة

يعني تتبعنا ولا المسلم عليه نار
ضحكو علينا بالدمقراطيه المثيرة

قالو المسلمين يجمعهم ذاك الجدار
وحده اللغة والدين لازم تغيرة

حاولو بالدين لاكن ماله دمار
قالو عجل اللغة يجب تدميرة

وقدرو يفككون وحده الديار
حطو حدود خلونا دول كثيرة

ضعفونا وخلونا مانهتم بالجار
اللهم نفسي له رب يجيرة

مابيكم تحاربون بس فتحو الابصار
واعرفو الدنيا ايامها صغيرة

سوو لاخرتكم شي قبل تنقط بالنار
وتقول ياليت صليت وكثرت تذكيرة

بس ماينفعك غير عملك وكثرت الاذكار
خل سبب ربي يرحمك فيه سو خيرة

في قصة بختصرها لكم اختصار
ابو جهل سب رسولنا شوف الغيرة

شابين من المسلمين بالحيل اصغار
شوف حب الرسول شوف تاثيرة

قالو مافي غيرنا يالرسول ياخذ الثار
وقتلو ابوجهل ..رح راجع السيرة

واللحين سبوه وشتموه وشو اللي صار
قاطعناهم يمكن شهور وردينا الجيرة

قال الرسول اخر الزمان ضعف واحتضار
للمسلمين لانهم نسو الدين وتعبيرة

وماراح ينصرهم الله الا يذكرونه باستمرار
ويكونون اخوان ويحمون الدين بكل ديرة

اللي ابغيه منكم دعاء واستغفار
عسى بداعئكم قوتنا تصير خطيرة

وسلامي على الرسول اكثر من الازهار
واكثر من حبات الرمال الكثيرة

وسلامتكم

هاوي مو شاعر

لقراءة ردود و اجابات الأعضاء على هذا الموضوع اضغط هناسبحان الله و بحمده

التصنيفات
فيض القلم

ܨܨ Х. اخطــــــأت … أعتـــــــــذر … وانـــــــــــا آســــــــف .Х ܨܨ جميلة

اخطأت … أعتذر … وانا آســــــــف
اسف لاني لا اعرف القراءة والكتابة
لانني لا اعرف كيف امسك القلم واكتب على الورق
لانني نسيت اني كنت اكتب في يوم من الايام
لانني امية في عالم المثقفين

أعتذر … وانا آسفـــ

لانني لا اجيد الكلام والحوار
ولا اهوى الجدال والنقاش
ولا احب السجع وتنميق الكلام
ولا املك القدرة على المنافسة مع الكبار

أعتذر … وأنا آســـــــــف

لانني دائما اخطئ ودائما اعتذر
لانني دوما أزل وانت لا تغفر الزلات
لانني ربما عاقلة لدرجة الجنون
وانت لا تحب المجــــــــــــــانين

أعتذر … وأنا آســــــــف

لانني اسمع كثيرا واتكلم قليلا
لانني لا احب الكذب والنفاق
ولا اعرف الزيف والمجاملات
ولانني احب تبسيط الامور

أعتذر … وأنا آســــــــــف

لان قلبك واسع يتسع لنساء العالمين .. وقلبي ضيق لا يتسع الا لك انت
لانني احببتك كل هذا الحب
ولاجلك نسيت نفسي واجهضت احلامي
ومعك اعيش بلا طموح .. ولا آمـــــــــال

أعتذر … وأنا آســــــف

لانك كنت ومازلت لي كل الوجود
وانا لست عندك سوى ظل في هذا الوجود
لانك بنظري قمري وشمسي والنجوم
وانا عندك تحفة او لعبة … في صندوق

أعتذر … وأنا آســـــــــف

لانني سلبية ضعيفة في عالم الاقوياء
لانني لا اعرف القتال وأكره الحروب
ولا اجيد حمل السلاح ولا اتقن الكر والفر
واخاف من النزال والمعارك

أعتذر … وأنا آســـــــف

لان كل مصائب الدنيا سببها في نظرك انــــا
وكل الاهوال والمشكلات هي ذنبي انـــــــــــا
وكل أزمات العالم من صنعي انــــــــــــــــا
وكل أشرار العالم متجسدون في شخصي أنـــــــــا

أعتذر … وأنا آســــــــــف

لان كلامي يعجب كل الناس …………… الا أنت
وافكاري تفرح كل الناس …………….. الا أنت
ومشورتي تبهر كل الناس …………….. الا أنت
ودموعي تبكي كل الناس …………….. الا أنت

أعتذر … وأنا آســــــــــف

لانني اتكلم بصمت …. وأبكي بصمت
أعيش بصمت …. واشتكي بصمت
أحلم بصمت …. وأرى أحلامي تنهار بصمت
باختصـــــــــــــار ….. انا والصمت توأمان

أعتذر … وانا آســـــــــــف

لانني أعيش في عالم من الاحلام
احلم واتخيل واصدق الاحلام
يلومني الناس على حياتي في عالم الاحلام
ولكن … ماذا أفعل اذا لم يتبقى لي ســــوى الاحـــــــلام

بالتأكيد لقد أخطـــــــــأت …. أعتذر …. وأنا آســــــــــــف !!!!

اشد اعجابي هذا الموضوع وحبيت ان يستطلع عليه افراد هذا المنتدى الرائــع ..
مودتـــــــــــــــــي

لقراءة ردود و اجابات الأعضاء على هذا الموضوع اضغط هناسبحان الله و بحمده

التصنيفات
فيض القلم

انت شاعر المليون

هذه الوصايا ، بعد معرفة الأسرار والخبايا ،لـشاعر المليون، الذي أسر الألباب والعيون ، مع قفشات ساخرة ، تطرب كل شاعر وشاعرة ، حتى تصفق لكم الجماهير ، وتكونوا من المشاهير ، وحتى لا ترجعوا بخفي حنين ، وتخسروا الدنيا كما خسرتم الدين

1. عليك أن تقنع القبيلة جمعاء ، أولئك الفقراء البسطاء ، أنك تمثلهم ، وترفع رأسهم وتجلهم ، وأنك ما أقدمت إلا من أجلهم ، وأن شعرك كله بهم ولهم ، وإن قاسمتهم حليب أطفالهم ، وخبز عيالهم ، وعليك بتوطيد علاقاتك ، وتجديد اتصالاتك ، مع كل صديق قديم ، ونسيب ورحيم ، ومن اجتمع معك في جد من الأجداد ، وإن كان من ثمود أو عاد ، ولا تنساهم من كلمة في بيت ، فبهذا يكون التصويت .
2. أما الأمراء فهم الصيد الثمين ، والحصن الحصين ، والكنز الدفين ، فخاطبهم بالوطنية ، وسيرة أجدادهم والحمية ، وأن المسابقة بين الآل.. والآل ، فإياكم أن يصيب بلادنا الوبال ، ويوصم آلنا بالبخل والخبال ، فأنت أولى بهم من الراقصات ، والجواري الرخيصات ، فالتصويت أولى من التنقيط ، وشعرنا أولى من " شخبط لخابيط " .
3. عليك أن ترضي جميع الأذواق ، وتنادي بشتى الأبواق ، فتضرب حيناً على وتر القومية ، وأخرى على الحمية القبلية ، ولا تنسى دغدغة المشاعر ، ووصف ربات الخدور والحرائر ، أما إن أطريت النادي والمنتخب ، فقد لعبت أيما لعب ، ولا يكن همك الوزن والقافية ، والمعاني الشريفة الراقية ، فالحكم هما الدرهم والدينار ، وهما في الحقيقة من يختار ، فبهم يتوج الحقير ، ويرمى الفرزدق وجرير .
4. عليك بحسن الهندام ، والشخصية والمرزام ، أما الشفايف والخدود ، والأهداب السود ، فعليهن الرهان ، عند جملة النسوان ، فكن حسن المظهر ، جميل المنظر ، حتى تشابه كروز ، فتضمن الفوز .
5. ولا تنسى الثناء ، على حسن التنظيم والبناء ، وعلى الفكرة الرهيبة ، النادرة العجيبة ، وإن أسعدت "نشوى" ببيت ، وعلى لجنة التحكيم أثنيت ، فقد ضمنت الجولة ، وترشحت للبطولة .
6 ولا مانع من تجريب الشيلة ، فقد أطربت الجميع " دن حجيلة " ، وبعض اللجنة يميل مع الشيلات ، وإن كانت المعاني هزيلات ، فالعب على أكثر من ذوق ، فهذا ما يطلبه السوق .
7. إياك أن تنتقد ، وترد على النقد وتجتهد ، وإن اختلفت وجهات النظر فيك ، فاعلم أنك " وليت " ، ولا تستغرب اختلافهم ، فالغريب ائتلافهم ، فمنهم الناقد المدقق ، ومنهم المتفيهق المتشدق ، ومنهم المجامل المسالم ، ومنهم الأحمق المتعالم .
8. لا تستغرب وجود الغانيات ، والمذيعات الفاتنات ، فعلى هذا تربى القوم ، وإن كانوا من أهل الصلاة والصوم ، يبنون المستشفيات ، ويحيون الكباريهات ، يساهمون في شفاء الأبدان ، ويمرضون الأرواح والأذهان .
9. إياك أن تحاول السرقات ، أو تجاري بعض المعاني والأبيات ، فقوقل لك بالمرصاد ، فقد فاق في عمله النقاد ، وإن عزمت على سرقة معنى أو قصيدة ، فاختبر قوقل وجرب صيده ، فإن جهلها فهم لها أجهل ، ثم اعقلها وعلى ربك توكل لتصبح
شاعر المليون
للأمانه منقول ..

لقراءة ردود و اجابات الأعضاء على هذا الموضوع اضغط هناسبحان الله و بحمده